الصين تفرض حجراً صحياً على محققي الصحة العالمية في مصدر كورونا

الصين تفرض حجراً صحياً على محققي الصحة العالمية في مصدر كورونا







أعلنت بكين اليوم الثلاثاء أن خبراء من منظمة الصحة العالمية سيصلون إلى مدينة ووهان الصينية بعد غد الخميس، لكن عليهم الخضوع للحجر الصحي قبل الشروع في تحقيقهم في منشأ وباء كورونا وتعد المدينة الصينية التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، أول مكان في العالم ظهرت فيه الإصابة بفيروس كورونا المستجد في نهاية 2019، وأدى الوباء الذي لم يكن معروفاً،…




مقر منظمة الصحة العالمية في جينيف (أرشيف)


أعلنت بكين اليوم الثلاثاء أن خبراء من منظمة الصحة العالمية سيصلون إلى مدينة ووهان الصينية بعد غد الخميس، لكن عليهم الخضوع للحجر الصحي قبل الشروع في تحقيقهم في منشأ وباء كورونا

وتعد المدينة الصينية التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، أول مكان في العالم ظهرت فيه الإصابة بفيروس كورونا المستجد في نهاية 2019، وأدى الوباء الذي لم يكن معروفاً، إلى وفاة نحو مليوني شخص حول العالم.

وتعتبر زيارة الخبراء الـ 10 في غاية الحساسية لبكين التي ترفض تحمل أي مسؤولية عن انتشار الوباء، الذي نجحت في القضاء عليه إلى حد كبير، ولكنه لا يزال منتشراً في أماكن أخرى.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان: “حسب البرنامج المقرر حتى الساعة، سوف يسافرون بالطائرة من سنغافورة إلى ووهان في 14 يناير(كانون الثاني) الجاري”.

وتفرض الصين على القادمين من الخارج حجراً صحياً لمدة أسبوعين في فندق، وستطبق هذه القاعدة على خبراء منظمة الصحة العالمية، وإن لم يتأكد ذلك رسمياً.

وكان من المقرر أن يصل الخبراء الأسبوع الماضي، لكن مشكلة طرأت في اللحظة الأخيرة تتعلق بتصاريح لدخول الأراضي الصينية أخرت قدومهم، ولم تقدم بكين مزيداً من التفاصيل حول جدولهم.

ولا تهدف مهمة المحققين إلى تحديد المسؤولين ولكن إلى معرفة كيف انتقل الفيروس من الخفاش إلى البشر، لتجنب ظهور وباء جديد مماثل.

وقال مايكل راين مدير الطوارئ الصحية في المنظمة أمس الإثنين: “هذه هي الإجابات التي نسعى إليها، وليس الجناة أو المتهمين”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً