تدشين بوابة التدريب العملي الإلكترونية للطلبة المواطنين في الجامعات

تدشين بوابة التدريب العملي الإلكترونية للطلبة المواطنين في الجامعات







أعلنت وزارة التربية والتعليم، عن تدشين بوابة التدريب العملي، على موقعها الإلكتروني، وهي عبارة عن أول موقع إلكتروني يوفر تدريباً نوعياً متخصصاً للطلبة المواطنين من قبل 30 شركة عالمية من أعضاء مجلس التعليم العالي والقطاع الخاص. ويستطيع الطالب الانتساب إلى دورات تدريبية وتطويرية للأداء، لتمكينه من مهارات القرن 21، والقدرة على اكتشاف متطلبات سوق العمل والمهارات الضرورية، لتعزيز موقعه …

أعلنت وزارة التربية والتعليم، عن تدشين بوابة التدريب العملي، على موقعها الإلكتروني، وهي عبارة عن أول موقع إلكتروني يوفر تدريباً نوعياً متخصصاً للطلبة المواطنين من قبل 30 شركة عالمية من أعضاء مجلس التعليم العالي والقطاع الخاص.

ويستطيع الطالب الانتساب إلى دورات تدريبية وتطويرية للأداء، لتمكينه من مهارات القرن 21، والقدرة على اكتشاف متطلبات سوق العمل والمهارات الضرورية، لتعزيز موقعه مهنياً.

أهداف المبادرة

ستساعد هذه المبادرة التي أطلقتها الوزارة، كجزء من الاستراتيجية الوطنية للتعليم العالي 2030، في تعزيز مواءمة نتائج التعليم العالي بشكل أفضل مع احتياجات سوق العمل، وتحفيز الطلبة على اكتساب خبرات عملية متميزة في تجربتهم بما يضمن صقل قدراتهم وتزويدهم بالمهارات التي تمهد الطريق أمامهم، لخوض غمار التنافسية والانتساب إلى وظائف المستقبل.

مجالات التدريب

وأكد معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، أنه من خلال بوابة المجلس، انطلقت فرق العمل لتهيئة الظروف، بغرض التعامل مع أربعة مجالات رئيسية وحيوية، وهي: البحث والابتكار، وتصميم البرامج الأكاديمية، والتنسيب المهن، والمهارات المتقدمة، التدريب العملي.

دعم الطلاب المتميزين

وأفاد معاليه، أن وزارة التربية والتعليم لا تكتف بالإرشاد المهني للطلبة، بل تسعى من خلال هذه البوابة إلى دعم طلبتنا المتميزين، دراسياً، ووضعهم على سكة التميز المهني، من خلال حصولهم على أفضل فرص التدريب الشامل لتهيئة الطلبة للحصول على الوظيفية المستقبلية، وذلك بربطهم بأفضل الشركات والمؤسسات، وبالتالي تحقيق منفعة متبادلة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقد افتراضياً، وترأسه سعادة الدكتور محمد المعلا وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية للتعليم العالي، بحضور عدد من ممثلي مؤسسات التعليم العالي، وأعضاء مجلس التعليم العالي والقطاع الخاص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً