دبي ضمن أفضل 50 مدينة في العالم للعمل عن بعد

دبي ضمن أفضل 50 مدينة في العالم للعمل عن بعد







يحث مفهوم العمل المتنقل الخطى ليشكل بيئة سائدة بقوة بثها وجود جائحة صحية عالمية دفعت كثيرين لإعادة التفكير في مخططاهم وحياتهم العملية.

يحث مفهوم العمل المتنقل الخطى ليشكل بيئة سائدة بقوة بثها وجود جائحة صحية عالمية دفعت كثيرين لإعادة التفكير في مخططاهم وحياتهم العملية.

العمل عن بُعد هو المستقبل حسبما ذكر موقع “بيغ سيفن ترافيل” إلا أن بعض أماكن العمل تجعل منها الدول مساحات ممتعة للعطاء والإبداع ودخل كثير منها على لائحة أفضل أمكنة العمل عن بُعد للعام 2021.

ومن ضمن الـ50 الأفضل الأولى احتلت مدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة المرتبة رقم 22، وقد وصفها الموقع بأنها من بين وجهات السفر الأكثر جذباً في العالم.

كما أنها تستقطب أكثر من 200 ألف مغترب من الباحثين عن حياة من الرفاهية والمتعة.

وحل في المرتبة الأولى كأفضل الأماكن للعمل عن بعد مدينة تالين في إستونيا التي أصدرت تأشيرة جديدة في السنوات الأخيرة تتيح للعاملين المتنقلين العمل عن بعد في البلاد حتى عام كامل.

أما مدينة تبليسي الجورجية فحلت ثانيةً، علماً أنها أحرزت خطوات متقدمة جداً في عالم العمل المتنقل. كما أنها أصدرت في ضوء الجائحة تأشيرة خاصة بالعاملين عن بعد.

وتلتها مدينة بلغراد الصربية في المركز الرابع وبالي الإندونيسية في الخامس ثم شيانغ ماي التايلندية، وبرلين الألمانية وسنغافورة وبوينوس أيرس الأرجنتينية وهانوي الفيتنامية وليوبليانا السلوفينية لتي حلت في المركز العاشر بين الدول، وصولاً إلى مدينة مراكش المغربية التي حلت في المرتبة الـ28 وتعتبر مقصداً لعدد من الراغبين في العمل عن بعد بثقافتها الفرنسية العربية المشتركة وخطواتها الحثيثة للتقدم في عالم العمل عن بعد.

أما مدينة المنامة البحرينية فجاءت في المركز 43 وهي من ضمن المدن الحديثة جداً والعواصم العربية الساعية بجهد ضمن مشهد العمل المتنقل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً