أستاذ في جامعة أبوظبي يحصد براءة اختراع أمريكية

أستاذ في جامعة أبوظبي يحصد براءة اختراع أمريكية







حصل الدكتور منتصر قسايمة الأستاذ المشارك في الهندسة الكهربائية في كلية الهندسة بجامعة أبوظبي، على براءة الاختراع الأمريكية رقم 10.824.048 B2 عن تطويره لأداة هي الأولى من نوعها، والتي تساعد على الربط بين الحواسيب الكمية فائقة التوصيل ضمن مسافات شاسعة. الحواسيب الكمية وتعتبر الحواسيب الكمية فائقة التوصيل أجهزة حواسيب استثنائية ومستقبلية ستتفوق على جميع أجهزة الحاسوب المتوفرة حالياً، وتحقق استشعاراً فائق…

حصل الدكتور منتصر قسايمة الأستاذ المشارك في الهندسة الكهربائية
في كلية الهندسة بجامعة أبوظبي، على براءة الاختراع الأمريكية رقم 10.824.048 B2 عن تطويره لأداة هي الأولى من نوعها، والتي تساعد على الربط بين الحواسيب
الكمية فائقة التوصيل ضمن مسافات شاسعة.

الحواسيب الكمية

وتعتبر الحواسيب الكمية فائقة التوصيل أجهزة حواسيب استثنائية
ومستقبلية ستتفوق على جميع أجهزة الحاسوب المتوفرة حالياً، وتحقق استشعاراً فائق الحساسية
وشبكات حاسوبية كمية غير قابلة للاختراق.

وتستطيع الحواسيب الكمية معالجة كم هائل من البيانات وإتمام
عمليات حاسوبية بطرق فائقة جديدة لم تكن ممكنة في السابق، ويمكن الاستفادة من الحوسبة
الكمية في تسريع جهود الابتكار في الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة ومواجهة تحديات الأمن
السيبراني في المستقبل.

مكونات الجهاز

ويتكون الجهاز الذي اخترعه قسايمة من مادة “الغرافين”
التي تمتلك العديد من المزايا الكهربائية، وساهمت في إثراء قطاع التكنولوجيا وتم استخدامها
في الحواسيب المحمولة والهواتف الذكية وسماعات الأذن.

وقال الدكتور منتصر قسايمة: “المرحلة المقبلة هي مرحلة
الثروات المعرفية، خالص شكري وتقديري لجامعة أبوظبي على دعمها لهذا المشروع والسماح
للفريق باستخدام مختلف المرافق الجامعية المتقدمة وهو ما يعكس حرص الجامعة على الاستثمار
المتواصل في البحث العلمي”.

وجاء تطوير مشروع الدكتور قسايمة بدعم من منحتين هامتين هما
منحة جائزة دائرة التعليم والمعرفة للتميز البحثي التي تم منحها للمقترح البحثي بعنوان
“المعدل المستند إلى الغرافين للإرسال الصامت واتصالات الضوء الأبيض”، وكذلك
منحة “تكامل” من دائرة التنمية الاقتصادية والتي تم منحها لتسجيل براءة الاختراع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً