أنصار ترامب يتظاهرون أمام مقر تويتر

أنصار ترامب يتظاهرون أمام مقر تويتر







لبت حفنة من أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الإثنين، دعوة للتظاهر أمام مقر تويتر في سان فرانسيسكو، للاحتجاج على قرار شبكة التواصل إغلاق حساب الملياردير الجمهوري بعد العنف الذي ارتكبه أنصاره في الكونغرس، واتهامه بتحريضهم. وفي نهاية الأسبوع تناقل مؤيدون لترامب دعوات على منتدى إلكتروني يرتاده اليمين المتطرف “ذي دونالد دوت وين” للتجمّع أمام مقر شركة تويتر للتظاهر…




عناصر من شرطة سان فرانسيسكو أمام تويتر أمس الإثنين استعداداً لتظاهرة أنصار دونالد ترامب (رويترز)


لبت حفنة من أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الإثنين، دعوة للتظاهر أمام مقر تويتر في سان فرانسيسكو، للاحتجاج على قرار شبكة التواصل إغلاق حساب الملياردير الجمهوري بعد العنف الذي ارتكبه أنصاره في الكونغرس، واتهامه بتحريضهم.

وفي نهاية الأسبوع تناقل مؤيدون لترامب دعوات على منتدى إلكتروني يرتاده اليمين المتطرف “ذي دونالد دوت وين” للتجمّع أمام مقر شركة تويتر للتظاهر على إغلاق حساب الرئيس ومنعه من التعبير عن آرائه على منصته المفضّلة للتواصل مع جمهوره.

ووفقاً لصحيفة “سان فرانسيسكو كرونيكل” طلب بعض الداعين للتظاهرة من الراغبين في المشاركة فيها أن يجلبوا معهم أصفاداً بلاستيكية لتنفيذ اعتقالات وهمية.

ورغم أن القسم الأكبر من موظفي تويتر يعملون عن بُعد منذ بداية جائحة كورونا، ومكاتبهم شبه مهجورة إلا من عدد ضئيل منهم، أخذت شرطة سان فرانسيسكو هذه التهديدات على محمل الجد، ونشرت العشرات من عناصرها أمام مقر الشركة صباح أمس.

ولكن الدعوات إلى هذه التظاهرة لم تنجح في جلب أكثر من حفنة من المتظاهرين المؤيدين لترامب، الذين تظاهر ضدهم في المكان عينه عدد مماثل تقريباً من معارضي الرئيس، حسب وسائل إعلام محلية.

ونقلت قناة “كي تي في يو” التلفزيونية عن متظاهر من أنصار ترامب: “لا أحب أن أخضع للرقابة. عندي شعور بأن أصوات المحافظين تخضع للرقابة”.

وفي المقابل رفع المعارض للرئيس، كينيث لوندغرين، 71 عاماً، لافتة تدعو إلى “التصدّي لمحاولة ترامب الانقلابية”.

وأعلن تويتر أمس أنه “جمد نهائياً” وأزال أكثر من 70 ألف حساب مرتبط بـ”كيو آنون”، الحركة اليمينية المتطرفة التي تؤمن بنظرية المؤامرة، وتؤيد الرئيس دونالد ترامب، لمنع أصحابها من استخدام المنصة للترويج للعنف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً