الدكتور محمد عطية ل”هي”: الذئبة الحمراء مرض مناعي يصيب النساء أكثر من الرجال

الدكتور محمد عطية ل”هي”: الذئبة الحمراء مرض مناعي يصيب النساء أكثر من الرجال







مرض الذئبة الحمراء هو مرض مناعي يهاجم أي جزء في الجسم لكن أكثر الأعضاء التي يهاجمها هي المفاصل والجلد، ويقول الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة جدة والاستشاري الباطني و الروماتيزم الدكتور محمد عطية أن مرض الذئبة الحمراء يصيب السيدات بشكل أكبر، وفي كل 11 سيدة رجل واحد تقريبًا معرض لمرض الذئبة الحمراء.. كما أفادنا بالتالي: مرض الذئبة الحمراء: يسمى مرض…

مرض الذئبة الحمراء هو مرض مناعي يهاجم أي جزء في الجسم لكن أكثر الأعضاء التي يهاجمها هي المفاصل والجلد، ويقول الأستاذ المساعد بكلية الطب بجامعة جدة والاستشاري الباطني و الروماتيزم الدكتور محمد عطية أن مرض الذئبة الحمراء يصيب السيدات بشكل أكبر، وفي كل 11 سيدة رجل واحد تقريبًا معرض لمرض الذئبة الحمراء.. كما أفادنا بالتالي:

مرض الذئبة الحمراء يسبب تغيراً بلون اليدين في البرد

مرض الذئبة الحمراء:

يسمى مرض الذئبة الحمراء بذلك نسبة إلى البياض المتواجد في وجه الذئب، ولكن بسبب اللون الأحمر سمي بالذئبة الحمراء، ومن أشهر أسمائه الأخرى مرض المئة وجه لأنه من الممكن أن يأتي بأي طريقة فلا يوجد مريضين لهم نفس الأعراض والعلاج يختلف بين الأشخاص، وإصابة السيدات بشكل أكبر به غير معروفة طبيبًا كسبب مباشر، لكن نظرية ارتباطه بهرمون الأستروجين هي أكثر نظرية متواجدة، وهو هرمون أساسي لدى المرأة.

أسباب الذئبة الحمراء وهل من أسباب تخص النساء في السعودية ؟

يقول الدكتور عطية أن نسبة الإصابة في السعودية بمرض الذئبة الحمراء تقريبًا هي نفس النسبة مقارنة بدول العالم الأول أو الغرب، ومرض الذئبة الحمراء أسبابه كثيرة، ولكن يوجد لدينا أربعة أسباب رئيسية، وهي:

  • أسباب جينية حيث يكون المريض حامل للمرض والتاريخ المرضي في الأسرة يزيد من نسبة الإصابة بالذئبة الحمراء من 10 إلى 15 % في الأبناء.
  • أسباب مناعية وجود أي مرض مناعي يزيد من احتمالية للإصابة بأمراض مناعية أخرى، مثل وجود مرض الغدة الدرقية فهي معرضة للإصابة بمرض الذئبة الحمراء أكثر.
  • عوامل هرمونية نسبة إلى هرمون الأستروجين وعادة مايكون المرض في الأعمار مابين 20 إلى 40 سنة، وهو العمر الذي تسطيع فيه المرأة الإنجاب ومن المعروف أن الهرمون المساعد للحمل هو هرمون الأستروجين.
  • بالإضافة إلى أن الذئبة الحمراء تسوء خلال فترة الحمل فهذه أحد الأسباب لارتباط هرمون الاستروجين بالذئبة الحمراء.
  • أما الأسباب البيئية فأشهرها الأشعة الفوق بنفسجية عند التعرض للشمس، والتدخين وبعض الالتهابات المفاجئة التي تحفز الجهاز المناعي.

أعراض مرض الذئبة الحمراء:

  • تساقط شديد في الشعر، وتقرحات في فروة الرأس.
  • جفاف في العين أو الفم.
  • طفح جلدي في الوجه وباسم آخر الطفح الفراشي.
  • آلام بالصدر مع التنفس.
  • التعرض للإجهاضات المتكررة.
  • انتفاخ في القدمين.
  • وجود دم في البول.
  • التهابات وآلام وتورم في المفاصل.
  • تغير في لون اليد في البرد.
  • نقصان شديد في الوزن وسخونة غير معروفة السبب.

طرق تشخيص الذئبة الحمراء وعلاجه:

تشخيص الذئبة الحمراء لا يعتمد على التحليل فقط، بل لابد من وجود الأعراض، بالإضافة إلى الفحص سريري، و البحث في التاريخ المرضي بالإضافة إلى التحاليل لتشخيص المرض، وعلاجه كالتالي:

  • أهم علاج يستخدم في الذئبة الحمراء علاج يسمى البلاكونين، فالدراسات أثبتت فعالية هذا الدواء ويجعلنا نتحكم بها ونسيطر عليها،
  • العلاج يعتمد على درجة المرض فلا يوجد مريضان يتشابهان في العلاج، حيث يعتمد ذلك على الأعراض والعضو المصاب.
  • كما يعالج بالأدوية المحورة بشكل أساسي ونحتاج للكورتيزون في كثير من الحالات.
  • أحد آخر الأدوية الجديدة والمتطورة في عالم الطب فيما يخص الذئبة الحمراء هي الأدوية الحيوية البيولوجية.

وأخيرًا من المهم المعرفة بأن هذه الأدوية تساعدنا في التحكم بالمرض، فهو مرض مزمن، ولكن مثل مرض السكرى فهو مرض دائم ولكن طالمًا يتبع المريض العلاج فيمكن التحكم به، و السيطرة على أعراضه.

ملاحظة: قبل قيامك أو اتباعك هذا العلاج أو هذه الطريقة الرجاء استشارة الطبيب المختص.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً