الأردن ينتقد خطط إسرائيل لبناء مستوطنات

الأردن ينتقد خطط إسرائيل لبناء مستوطنات







انتقد وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي خطط الحكومة الإسرائيلية لبناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة، قائلاً إن هذه الخطوة “تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي”. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أعلن في وقت سابق اليوم الإثنين، إنه يعمل على المضي قدماً في بناء نحو 800 وحدات سكنية جديدة للمستوطنين في الضفة الغربية.وأضاف الصفدي في مؤتمر صحفي…




وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي (أرشيف)


انتقد وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي خطط الحكومة الإسرائيلية لبناء مستوطنات جديدة في الضفة الغربية المحتلة، قائلاً إن هذه الخطوة “تمثل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أعلن في وقت سابق اليوم الإثنين، إنه يعمل على المضي قدماً في بناء نحو 800 وحدات سكنية جديدة للمستوطنين في الضفة الغربية.

وأضاف الصفدي في مؤتمر صحفي مشترك بالقاهرة مع وزراء خارجية مصر وفرنسا وألمانيا: “هذه الخطوة تضاف إلى خطوات إسرائيلية أخرى تقوض حل الدولتين وكل فرص تحقيق سلام دائم وشامل”.

وقد شارك الصفدي في الاجتماع الرباعي بالقاهرة الذي ضم وزراء خارجية مصر وفرنسا وألمانيا بهدف بحث سبل إحياء عملية السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتوقفت المحادثات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين لما يقرب من 7 سنوات بعد فشل المحاولة الأخيرة في أبريل (نيسان) 2014، وذلك على الرغم من جهود وزير الخارجية الأمريكي آنذاك جون كيري.

وتابع الصفدي قائلاً: “مثل هذه الإجراءات لا تخلق بيئة تدفع قدماً نحو استئناف المفاوضات…سنواصل العمل لتمهيد الطريق للعودة إلى المفاوضات”.

ودعا وزير الخارجية الأردني إلى اتخاذ مواقف واضحة تجاه الاستيطان الإسرائيلي وتوسعته وهدم منازل الفلسطينيين ومصادرة الأراضي.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري أكد في المؤتمر الصحفي على أهمية التوصل لحل دائم وشامل للقضية الفلسطينية، الأمر الذي من شأنه أن يطلق الفرص أمام شعوب المنطقة للاستفادة الكاملة من السلام والاستقرار في تحقيق تطلعاتهم المشروعة والعمل على الارتقاء بشعوبهم وتحقيق آماله.

وأشار إلى الاتصالات التي جرت بين وزيري خارجية فلسطين وإسرائيل ودعوة كلا الطرفين لاتخاذ إجراءات الثقة والابتعاد عن الإجراءات التي تقوض فرص السلام.

وأكد شكري ضرورة الالتزام بمقررات الشرعية الدولية، مشيراً إلي أن هذه المرجعيات ستكون أساسية للتوصل لأي حل يتسق مع رؤية المجتمع الدولي ، موضحاً أن مصر تتطلع لتكريس التواصل مع كافة العناصر الفلسطينية للحديث بلسان واحد وتحقيق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً