«علاقات الشارقة» تبحث تعزيز التعاون الثقافي والاستثماري مع أفغانستان

«علاقات الشارقة» تبحث تعزيز التعاون الثقافي والاستثماري مع أفغانستان







بحثت دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة آفاق توسيع العلاقات الاستثمارية والعمل الثقافي المشترك بين الإمارة والمدن الأفغانية مع قنصلية جمهورية أفغانستان في الدولة، واستعرضت ركائز جهود التنمية المستدامة التي اتخذتها الشارقة لترسيخ تجربتها في بناء المجتمع على المعرفة ونهج التنويع الاقتصادي.

بحثت دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة آفاق توسيع العلاقات الاستثمارية والعمل الثقافي المشترك بين الإمارة والمدن الأفغانية مع قنصلية جمهورية أفغانستان في الدولة، واستعرضت ركائز جهود التنمية المستدامة التي اتخذتها الشارقة لترسيخ تجربتها في بناء المجتمع على المعرفة ونهج التنويع الاقتصادي.

جاء ذلك خلال اجتماع استقبل فيه الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة، مسعود أحمد عزيزي، قنصل عام جمهورية أفغانستان في الدولة، في مقر الدائرة بالشارقة، تناولا خلاله ما يجمع الإمارة مع نظيرتها من المدن الأفغانية على المستويين الثقافي والاقتصادي.

وتوقف الجانبان عند الفرص التي تتيحها المؤسسات الرسمية في كل من الشارقة والمدن الأفغانية للنهوض بالقطاعات الاقتصادية الحيوية، وإمكانية تعزيز معرفة رواد الأعمال والشركات والمؤسسات لدى كلا الجانبين لفتح منافذ عمل مشترك جديدة ونوعية.

وأكد الجانبان أن التعاون على مستوى قطاعات المعرفة والثقافة والإبداع يعد ركيزة متينة لمختلف أشكال العمل الثنائي، وأشارا إلى أنه يمكن الانطلاق في خطوات بناءة بدءاً من ترجمة مختارات من الكتب الإماراتية إلى اللغة الأفغانية وبالعكس، وصولاً إلى مضاعفة التبادل التجاري بين الجانبين من خلال تنسيق المزيد من اللقاءات مع الجهات الاقتصادية المعنية في الإمارة.

وأكد الشيخ فاهم القاسمي، رئيس دائرة العلاقات الحكومية في الشارقة عمق العلاقات الأخوية التي تجمع إمارة الشارقة بالمدن الأفغانية، والتي تعود إلى تاريخ طويل من التعاون المشترك في مختلف المجالات والحقول، لافتاً إلى حرص إمارة الشارقة على التنسيق والتعاون مع مختلف مدن العالم وبشكل خاص بعد التحديات الأخيرة التي شهدها العالم، والتي أثبتت أهمية التعاون الدولي في تحقيق استقرار وتنمية المجتمعات.

ووجه الشيخ فاهم القاسمي دعوة للقنصل الأفغاني لتأسيس معهد ثقافي أفغاني في الشارقة، يتيح الفرصة لتعلم اللغة البشتوية والاطلاع على الثقافة الأفغانية، ورموزها من الفنانين والأدباء، بهدف تبادل التجارب الثقافية، وتوسيع آفاق الحوار الحضاري، باعتبار تعلم اللغات أول جسور التعرف على ثقافات وحضارات الأمم.

من جانبه، ثمن مسعود أحمد عزيز، قنصل عام جمهورية أفغانستان في الدولة متانة العلاقات القائمة بين جمهورية أفغانستان ودولة الإمارات العربية المتحدة على مختلف الصعد، مؤكداً حرص بلاده على بناء أفضل العلاقات الثقافية والاقتصادية مع الشارقة.

وأشار القنصل إلى أهمية التبادل الثقافي بين دولة الإمارات وجمهورية أفغانستان وتحديداً في مجال ترجمة الكتب بما يسهم في تعزيز الروابط الثقافية بين البلدين، كما رحب سعادته بدعوة الشارقة لتأسيس معهد ثقافي أفغاني ليكون مركزاً يعزز من تواصل المجتمع الإماراتي مع نحو 200 ألف أفغاني يقيمون على أرض الإمارات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً