مسؤول يمني :اعتبار الحوثي تنظيماً إرهابياً سيغلق باباً اقتصادياً على الجماعة

مسؤول يمني :اعتبار الحوثي تنظيماً إرهابياً سيغلق باباً اقتصادياً على الجماعة







قال وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية الدكتور نبيل ماجد إن قرار الخارجية الأمريكية باعتبار جماعة الحوثي تنظيماً إرهابياً تعد خطوة هامة طال انتظارها واعتبارها جماعة إرهابية مثل داعش والقاعدة وحزب الله والحرس الثوري وهي بالفعل لا تفرق عنهم. وأوضح ماجد في تصريح خاص أن الحكومة اليمنية نادت مراراً وتكراراً بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية، مشيراً …




وكيل وزارة حقوق الإنسان الدكتور نبيل ماجد (أرشيف)


قال وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية الدكتور نبيل ماجد إن قرار الخارجية الأمريكية باعتبار جماعة الحوثي تنظيماً إرهابياً تعد خطوة هامة طال انتظارها واعتبارها جماعة إرهابية مثل داعش والقاعدة وحزب الله والحرس الثوري وهي بالفعل لا تفرق عنهم.

وأوضح ماجد في تصريح خاص أن الحكومة اليمنية نادت مراراً وتكراراً بتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية، مشيراً إلى أنه يعتبر ذلك إنصاف حقوقي للمواطن اليمني الذي يعاني الوضع الصعب في أيدي المليشيات التي أبادت قرى بأكملها بالإضافة إلى التهجير القسري وسرقة المواد الإغاثية وضرب الصواريخ البالستية على المناطق المدنية ووصل بهم الغطرسة للتوحش إلى درجة قصف مطار عدن، ووكل ذلك يعكس إرهابية الجماعة وهو ما استند عليه بيان الخارجية اليمنية.

وأكد الدكتور نبيل ماجد أن هذه الخطوة ستغلق باباً اقتصادياً على الجماعة الحوثية ويعد خطوة أولى في إطار مصادقة الكونجرس الأمريكي على هذا القرار واعتماد هذا القرار إذا ما طرحته الولايات المتحدة في مجلس الأمن ليصبح قراراً دولياً ويساهم في الحل السلمي والسياسي الشامل الذي تطالب به الحكومة اليمنية.

وأشار المسؤول اليمني إلى أن الخارجية الأمريكية بينت أن أحد أسباب تأخر الخارجية الأمريكية في إصدار القرار هو التنسيق العملية الإغاثية مع كثير من المنظمات الإنسانية وتسهيل العملية الإنسانية وحتى لا يكون قرار اعتبار الجماعة إرهابية سبباً في تعطيل العمل الإنساني من خلال الشركات المنتشرة في الخارج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً