ما حقيقة العلاقة بين نسبة فيتامين د في الجسم و وفيات فيروس كورونا الجديد

ما حقيقة العلاقة بين نسبة فيتامين د في الجسم و وفيات فيروس كورونا الجديد







ما حقيقة العلاقة بين نسبة فيتامين د في الجسم و وفيات فيروس كورونا الجديد، سؤال يأخذ طريقه الى التداول بين الناس خصوصاً في الآونة الاخيرة مع ازدياد اعداد المصابين والوفيات بعدوى فيروس كورونا. وكانت دراسات طبية عدة تم العمل عليها منذ انتشار فيروس كورونا الجديد في العالم، قد اشارت الى الدور الكبير الذي يقوم به فيتامين د في …

ما حقيقة العلاقة بين نسبة فيتامين د في الجسم و وفيات فيروس كورونا الجديد، سؤال يأخذ طريقه الى التداول بين الناس خصوصاً في الآونة الاخيرة مع ازدياد اعداد المصابين والوفيات بعدوى فيروس كورونا.

وكانت دراسات طبية عدة تم العمل عليها منذ انتشار فيروس كورونا الجديد في العالم، قد اشارت الى الدور الكبير الذي يقوم به فيتامين د في الوقاية من الفيروس والتعافي منه.

منها دراسة اسبانية اكدت ان فيتامين د لا يحمي فقط من الاصابة بمرض كوفيد-19، وإنما يقلل ايضاً من خطر الحاجة الى العناية المركزة. وهو ما يفسر حقيقة ان نقص فيتامين د في الجسم يمكن ان يزيد من خطر الوفاة نتيجة الاصابة بالفيروس.

فما هي تفاصيل هذه الدراسة وغيرها من الدراسات التي ربطت بين فيتامين د ونسبة الوفيات بكورونا؟

ما حقيقة العلاقة بين نسبة فيتامين د في الجسم و وفيات فيروس كورونا الجديد

فيتامين د ضروري لتقليل خطر الوفاة بسبب فيروس كورونا

الدراسة التي تحدث عنها استشاري العظام حسين الهمل اواخر السنة الماضية، تم إجراؤها على 76 مريض تم تقسيمهم إلى مجموعتين، المجموعة الأولى تضم 50 مريضًا تم إعطاؤهم أفضل علاج متوفر بالإضافة إلى فيتامين د، والمجموعة الثانية تضم 26 مريضًا تم إعطاؤهم أفضل علاج متوفر بدون فيتامين د.

وبنتائج الدراسة، تبين ان وجود فيتامين د في المجموعة الأولى ساهم بشكل كبير في التخفيف من خطورة المرض على المشاركين فيها، فيما سجل الباحثون ادخال شخص واحد فقط الى العناية المركزة فيما تم شفاء جميع المرضى المشاركين بما فيها المرضى المتواجدين في العناية المركزة.

وهو ما يفسر الدور الهام الذي يقدمه فيتامين د لصحة الجسم، مثله مثل باقي الفيتامينات الضرورية للصحة، وأي نقص في مستويات هذا الفيتامين الحيوي يمكن ان يؤثر بشكل سلبي وكبير على صحة الانسان، كما يزيد من خطر الوفاة نتيجة الاصابة بفيروس كورونا الجديد.

ومعلوم ان فيتامين د ضروري لعلاج العديد من المشاكل الصحية ومنع حدوثها او تفاقمها، مثل هشاشة العظام وتشوهها واضطراب عمل الجهاز المناعي. كما تشير ابحاث عدة الى ان فيتامين د مهم جداص للصحة النفسية، ويرتبط نقصه بالاضطرابات العاطفية الموسمية والامراض النفسية الاخرى.

واضافة الى الدراسة الاسبانية، فإن دراسات أخرى بحثت عن العلاقة الوطيدة بين نقص فيتامين د في الجسم ومحاربة فيروس كورونا المستجد.

وأجريت الأبحاث على بيانات مرضى فيروس كورونا في أكثر من دولة من الدول التي تفشى بها فيروس كورونا. حيث وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يعانون من نقص معدل فيتامين د في الجسم، هم قابلية أكثر للإصابة بعدوى الجهاز التنفسي الحاد.

لكن هذا لا يعني أن الأشخاص الذين يمتلكون معدلات ومستويات عالية من فيتامين د لن تصيبهم العدوى، إلا أنهم اقل تأثرً بمضاعفات الفيروس التاجي والتي تصل حد الوفاة في بعض الحالات.

كيف يحمي فيتامين د من الوفاة بسبب كورونا

نقص فيتامين د يزيد خطر دخول العناية المركزة بسبب كورونا

يعمل فيتامين د على تعديل استجابة خلايا الدم البيضاء في الجسم، ما يحول دون اطلاقها المزيد من السيتوكينات الالتهابية. وبات معلوماً أن فيروس كورونا يسبب زيادة في السيتوكينات المؤيدة للالتهابات.

كما ركزت الدراسات على أنماط المرضى المصابين بالعدوى ونسبة الوفيات، اضافة الى السن والجنس والظروف المحيطة . لتكون النتيجة وفاة اغلب مصابي فيروس كورونا الجديد الذين يعانون من نقص فيتامين د.

وجاءت نسب واحتمالات الوفاة أكثر للحالات الأكبر سناً خاصة الذكور، مع وجود مستوى منخفض من فيتامين د لديهم أقل من المعدل العادي والطبيعي.

وكانت المعدلات المرتفعة من وفيات فيروس كورونا الجديد في ايطاليا واسبانيا لكبار السن ممن يعانون من مستويات متدنية من فيتامين د. فيما وجد الباحثون ان سكان دول شمال اوروبا لديهم مستويات اعلى من فيتامين د بسبب استهلاكهم لزيت كبد سمك القد ومكملات فيتامين د، وأيضاً لعدم تجنبهم التعرض لأشعة الشمس.

وهو ما يثبت لماذا كبار السن هم الفئة الأكثر تأثراً بالفيروس التاجي، لأنهم بطبيعة أعمارهم يكون لديهم معدلات أقل من فيتامين د.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً