انخفاض ملحوظ في الإصابات بأمراض معدية بخلاف كورونا في ألمانيا

انخفاض ملحوظ في الإصابات بأمراض معدية بخلاف كورونا في ألمانيا







أعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض اليوم الإثنين أن عدد حالات الإصابة بأمراض معدية، بخلاف “كوفيد-19″، الذي يتسبب فيه فيروس كورونا، انخفض بأكثر من الثلث بعد الإغلاق الأول بسبب الجائحة في ألمانيا، مقارنة بالسنوات السابقة. وبحسب بيانات المعهد، تم خلال الفترة بين مارس (آذار) وبداية أغسطس (آب) 2020 تسجيل حوالي 140 ألف حالة من الأمراض المعدية بخلاف…




alt


أعلن معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض اليوم الإثنين أن عدد حالات الإصابة بأمراض معدية، بخلاف “كوفيد-19″، الذي يتسبب فيه فيروس كورونا، انخفض بأكثر من الثلث بعد الإغلاق الأول بسبب الجائحة في ألمانيا، مقارنة بالسنوات السابقة.

وبحسب بيانات المعهد، تم خلال الفترة بين مارس (آذار) وبداية أغسطس (آب) 2020 تسجيل حوالي 140 ألف حالة من الأمراض المعدية بخلاف كورونا، بتراجع قدره 35% مقارنة بسنوات ماضية.

وقالت سونيا بوندر المسؤولة في المعهد إن الأمراض ومسببات الأمراض التي تم أخذها في الاعتبار تضمنت الإنفلونزا والسل والجدري والزهري وفيروسات النوروفيروس.

وذكر المعهد أن أسباب التراجع معقدة، لكن إجراءات احتواء فيروس كورونا التي تم وضعها في وقت سابق من عام 2020 كان لها بالتأكيد تأثير حد من قدرة الأمراض على الانتشار.

وقالت بوندر إن إغلاق المدرسة ومؤسسات الرعاية النهارية والعمل من المنزل وقواعد المسافة الاجتماعية وقيود الاختلاط الاجتماعي والمبادئ التوجيهية للنظافة منعت انتشار مسببات الأمراض التنفسية والجهاز الهضمي.

كما تراجعت حالات الإصابة بأمراض مثل الملاريا، التي يتم تشخيصها عادة بين العائدين من السفر إلى الخارج. وتم تسجيل زيادة وحيدة في حالات التهاب الدماغ، الذي ينتقل عن طريق القراد.

واقترح الخبراء أنه بعد نهاية الجائحة، قد تشهد الأمراض المعدية الأخرى طفرة جديدة بسبب زيادة الاختلاط الاجتماعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً