خلاف بين داخلية الوفاق ودفاعها على عملية أمنية في طرابلس الليبية

خلاف بين داخلية الوفاق ودفاعها على عملية أمنية في طرابلس الليبية







أعلن وزير داخلية حكومة الوفاق الليبية فتحي باشآغا تحريك القوات، تمهيداً لهجوم عسكري على مسلحين متطرفين ومهربي البشر في المنطقة الغربية، في عملية أطلقت عليها وزارته “صيد الأفاعي”. وقال باشآغا إن العملية الأمنية ستكون تحت إشراف وزارته وبالتعاون مع المنطقة العسكرية الغربية وطرابلس، وبدعم دولي، موضحا أنها ستستهدف الجريمة المنظمة، ومهربي البشر، والوقود، وتجار المخدرات، وفق ما نقلت…




مسلحون من ميليشيات الوفاق في طرابلس (أرشيف)


أعلن وزير داخلية حكومة الوفاق الليبية فتحي باشآغا تحريك القوات، تمهيداً لهجوم عسكري على مسلحين متطرفين ومهربي البشر في المنطقة الغربية، في عملية أطلقت عليها وزارته “صيد الأفاعي”.

وقال باشآغا إن العملية الأمنية ستكون تحت إشراف وزارته وبالتعاون مع المنطقة العسكرية الغربية وطرابلس، وبدعم دولي، موضحا أنها ستستهدف الجريمة المنظمة، ومهربي البشر، والوقود، وتجار المخدرات، وفق ما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية، نوفا.

وفي المقابل نفت وزارة دفاع الوفاق التنسيق مع الداخلية في هذه العملية، أو علمها بهذه الخطة.

وأكدت أنها لم تطلع لا هي ولا آمري المنطقتين العسكريتين الغربية وطرابلس عليها، أو التنسيق معهما في العملية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً