قرقاش: قمة العُلا أنهت الخلاف وهناك حاجة لخطوات بناء الثقة

قرقاش: قمة العُلا أنهت الخلاف وهناك حاجة لخطوات بناء الثقة







أكّد معالي د. أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أنّ «قمة العُلا» أنهت الخلاف مع قطر، مشدّداً على الحاجة إلى خطوات بناء الثقة. وأشار إلى أنه ينبغي على تركيا، إعادة النظر في علاقتها مع تنظيم الإخوان، لتحسين علاقاتها مع الدول العربية.

أكّد معالي د. أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أنّ «قمة العُلا» أنهت الخلاف مع قطر، مشدّداً على الحاجة إلى خطوات بناء الثقة. وأشار إلى أنه ينبغي على تركيا، إعادة النظر في علاقتها مع تنظيم الإخوان، لتحسين علاقاتها مع الدول العربية.

خطوات ثقة

وأضاف قرقاش في حديث لبرنامج «مع جيزال»، على قناة «سكاي نيوز عربية»: «انتهينا من الخلاف، والإمارات من خلال إعلان العُلا، ومن خلال الثقة في قيادة السعودية لهذا الملف، أنهت هذا الخلاف، أعتقد أنّ هناك حاجة لمخاطبة عواطف الناس وعقولهم، فما من شك أن شعوب الخليج، تريد هذه المصالحة، وأن تقلب صفحة الخلاف، ولكن العقول أيضاً في خلاف ممتد مثل هذا، تحتاج إلى خطوات بناء ثقة في المرحلة القادمة».

احترام السيادة

ولفت إلى وجود مسائل أخرى أكثر استعصاءً خلال المرحلة القادمة، وهذه يجب أن نتعامل معها بنضج وبشفافية وعقلية، مردفاً: «مهم جداً أن نخاطب الشعوب، ونقول لها إننا مقبلون على مرحلة جديدة، وطوينا صفحة الخلاف، هناك صفحة بيضاء جديدة، نحاول من خلالها تعزيز العمل الخليجي، ويجب أن نقول للشعوب إن بعض المسائل تتطلب بعض الوقت».

إلى ذلك، قال د. أنور قرقاش: «نريد أن نقول لتركيا بأننا نريد علاقات طبيعية، تحترم السيادة بيننا وبينها، نريد لأنقرة ألا تكون الداعم الأساس للإخوان، نريد لأنقرة أن تعيد البوصلة في علاقاتها العربية، لا يوجد لدينا أي سبب لكي نختلف مع تركيا، فلا توجد مشكلة، ونرى اليوم أنّ المؤشرات التركية الأخيرة، مثل الانفتاح مع أوروبا، مشجعة». وأوضح أنّ هناك تحسساً كبيراً في المنطقة من دور «الإخوان» وتحريضهم، وتبني هذه المجموعة ليس في صالح علاقات تركيا العربية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً