استنشاق البخار يساعد على مواجهة الزكام لدى الأطفال

استنشاق البخار يساعد على مواجهة الزكام لدى الأطفال







قالت الجمعية الألمانية لطب الأطفال والمراهقين إن استنشاق البخار يساعد على مواجهة الزكام لدى الأطفال؛ حيث يعمل ترطيب الأغشية المخاطية على إذابة المخاط، ومن ثم يمكن طرده بصورة أفضل. وعن كيفية القيام بذلك، أوضحت الجمعية أنه يتم ملء إناء به ماء دافىء تتراوح درجة حرارته بين 42 و45 مئوية، مشيرة إلى أنه من المثالي قياس درجة الحرارة بالترمومتر…




alt


قالت الجمعية الألمانية لطب الأطفال والمراهقين إن استنشاق البخار يساعد على مواجهة الزكام لدى الأطفال؛ حيث يعمل ترطيب الأغشية المخاطية على إذابة المخاط، ومن ثم يمكن طرده بصورة أفضل.

وعن كيفية القيام بذلك، أوضحت الجمعية أنه يتم ملء إناء به ماء دافىء تتراوح درجة حرارته بين 42 و45 مئوية، مشيرة إلى أنه من المثالي قياس درجة الحرارة بالترمومتر.
وفي الخطوة التالية يتم تغطية الرأس بمنشفة واستنشاق البخار لمدة لا تزيد على 3 إلى 5 دقائق ليشعر بعدها الطفل بتحسن.
ومن الأفضل عدم إضافة زيوت طيّارة كتلك المستخلصة من الأوكالبتوس مثلاً، نظراً لأنها قد تتسبّب في تهيج المسالك التنفسية لدى الطفل وشعوره بضيق في التنفس.

ومن ناحية أخرى، تمثل أجهزة الاستنشاق ذات جزء الفم والأنف خياراً جيداً لمواجهة الزكام، خاصة لدى الأطفال الصغار، وذلك لعدم وجود خطر الإصابة بحروق بفعل انسكاب الماء الدافىء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً