تقنية حوسبية جديدة لتقليل الخزعات التي يحتاجها الأطباء لتشخيص الأمراض

تقنية حوسبية جديدة لتقليل الخزعات التي يحتاجها الأطباء لتشخيص الأمراض







ابتكر فريق من الباحثين في مجال السرطان بجامعة كامبريدج البريطانية تقنية حوسبية جديدة تتيح للأطباء استئصال خزعات أقل من المرضى والتوصل لنتاتج أكثر دقة في تشخيص الأمراض المختلفة. وأفادت الدراسة التي أوردتها الدورية العلمية “يوروبيان راديولوجي” أن التقنية الحوسبية الجديدة التي تجمع بين التصوير بالأشعة المقطعية والتصوير بالموجات فوق الصوتية تقدم صورة بصرية للأطباء بحيث يمكنهم تشخيص الأورام السرطانية …




alt


ابتكر فريق من الباحثين في مجال السرطان بجامعة كامبريدج البريطانية تقنية حوسبية جديدة تتيح للأطباء استئصال خزعات أقل من المرضى والتوصل لنتاتج أكثر دقة في تشخيص الأمراض المختلفة.

وأفادت الدراسة التي أوردتها الدورية العلمية “يوروبيان راديولوجي” أن التقنية الحوسبية الجديدة التي تجمع بين التصوير بالأشعة المقطعية والتصوير بالموجات فوق الصوتية تقدم صورة بصرية للأطباء بحيث يمكنهم تشخيص الأورام السرطانية اعتماداً على عدد أقل من الخزعات التي يتم استئصالها من المرضى.

ويؤكد الباحثون أن الحصول على عينات من مختلف الخلايا داخل الورم السرطاني يساعد في التوصل إلى أفضل علاج للمرضى، نظراً لأن كل نوعية من الخلايا تستجيب بشكل مختلف لسبل العلاج المختلفة.

ونقل الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي” المتخصص في التكنولوجيا عن الباحث لوسيان بير من برنامج علاج سرطان المبيض بجامعة كامبريدج قوله إن استخدام التقنية الجديدة في جمع عينات من الأورام يساعد في الحصول على الخلايا السرطانية المتنوعة داخل الورم.

ويؤكد الباحثون أن التقنية الجديدة تمثل “علامة فارقة في عملية الاستئصال الدقيق لعينات الأنسجة، وسوف يتم استخدام هذه التقنية على نطاق أوسع في الأبحاث السريرية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً