سلوكيات فردية تشوّه حدائق في عجمان

سلوكيات فردية تشوّه حدائق في عجمان







شكا زوّار حدائق في عجمان تصرفات تصدر عن بعض الأشخاص، تشوّه المظهر الجمالي العام للحدائق، مشيرين إلى وجود مخلفات وبقايا أطعمة، على الرغم من توافر حاويات وأماكن مخصصة لتجميع النفايات على مسافات قريبة منهم.

ff-og-image-inserted

البلدية أكدت زيادة عدد عمال النظافة فيها خلال الإجازات

شكا زوّار حدائق في عجمان تصرفات تصدر عن بعض الأشخاص، تشوّه المظهر الجمالي العام للحدائق، مشيرين إلى وجود مخلفات وبقايا أطعمة، على الرغم من توافر حاويات وأماكن مخصصة لتجميع النفايات على مسافات قريبة منهم.

كما شكوا التجمعات الأسرية التي لا تُراعى فيها الإجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة «كورونا».

ورصدت «الإمارات اليوم» مخلفات أطعمة، علاوة على عدم الأخذ بالاشتراطات الصحية التي تمنع خطر انتشار «كورونا»، ما خلف مظهراً غير حضاري.

وأكدت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان لـ«الإمارات اليوم» زيادة عدد عمال النظافة في الحدائق خلال الإجازات والأيام التي تشهد زيادة في عدد الزوّار، وحرص المراقبين على التوعية بالإرشادات الصحية.

كما أكدت الرقابة على الألعاب والمسطحات الخضراء، والتوعية بضرورة الالتزام بالإرشادات.

وقال زوّار حدائق في عجمان، خالد جدوع وكرم فتحي وأمل محمد وشيرين مهداوي، إن هناك عوائل تترك النفايات ملقاة على المسطحات الخضراء بدلاً من وضعها في الأماكن المخصصة لها، خصوصاً خلال أيام الإجازات الأسبوعية، على الرغم من وجود حاويات قريبة منهم، ما يدل على غياب الوعي بأهمية الحفاظ على نظافة المرافق العامة.

وأكدوا ضرورة تكثيف حملات التفتيش وتحرير المخالفات بحق كل من يشوّه المظهر العام، سواء بترك النفايات ملقاة على الأرض، أو من يتلف المسطحات الخضراء.

وأوضحوا أن مرتادي الحدائق يجلسون فيها لساعات طويلة نظراً لتحسن الأجواء، مشيرين إلى أنهم لاحظوا وجود كثافة عدد الزوار لبعض الحدائق، ومنها الحديقة الرياضية بالحميدية على الرغم من صغر مساحتها، وبعضهم لا يلتزم بالإجراءات الاحترازية التي تمنع انتشار فيروس كورونا.

من جانبها، أكدت دائرة البلدية والتخطيط في عجمان أن حدائق الإمارة تُشكل وجهة مهمة ومحببة للعائلات لقضاء أمتع الأوقات في بيئة صحية نظيفة وخدمات متكاملة، إضافة إلى وجود مساحات مخصصة للعب الأطفال وفقاً لأفضل معايير السلامة والأمان، لافتة إلى أنها تجري صيانة دورية لمرافقها، إضافة إلى أعمال النظافة والحملات التفتيشية والتوعوية، وتتخذ الإجراءات اللازمة في حال ورود ملاحظات من الجمهور والزائرين حول مستوى خدمات الحدائق لتحسينها، أو أي ممارسات سلبية من قبل الأفراد لردعهم وتوجيههم، حرصاً منها على راحة وسلامة مرتادي الحدائق.

وبينت أن إجمالي عدد الحدائق في الإمارة وصل إلى 25 حديقة مخصصة للعائلات، إضافة إلى حديقة النسيم وحديقة الحكمة وحديقة مزيرع النسائية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً