مدارس خاصة: نتحوّل إلى التعليم عن بُعد حال وجود إصابات بـ «كورونا»

مدارس خاصة: نتحوّل إلى التعليم عن بُعد حال وجود إصابات بـ «كورونا»







أفادت مدارس خاصة في رأس الخيمة، بأنه يتم التعامل مع الحالات المصابة والمشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بشفافية، وأنه سيتم إبلاغ أولياء الأمور بعدد حالات الإصابة سواء كانت بين الطلبة أو الكادرين التعليمي والإداري، من مبدأ تعزيز الشفافية في العملية التعليمية، لافتة إلى أنه سيتم في حال وجود إصابات تحويل الطلبة إلى نظام التعلم…

ff-og-image-inserted

إجراءات صارمة للحد من الفيروس في مدارس برأس الخيمة

أفادت مدارس خاصة في رأس الخيمة، بأنه يتم التعامل مع الحالات المصابة والمشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد بشفافية، وأنه سيتم إبلاغ أولياء الأمور بعدد حالات الإصابة سواء كانت بين الطلبة أو الكادرين التعليمي والإداري، من مبدأ تعزيز الشفافية في العملية التعليمية، لافتة إلى أنه سيتم في حال وجود إصابات تحويل الطلبة إلى نظام التعلم «عن بُعد» من يومين وحتى 14 يومياً، حسب الفترة التي تراها إدارة كل مدرسة، التزاماً بالتدابير الوقائية.

وأكد مسؤولون في تلك المدارس لـ«الإمارات اليوم»، أنه يتم تعقيم وتطهير الفصول والمرافق التعليمية عند اكتشاف أي حالات مصابة.

وأرسلت مدرسة خاصة تطبق المنهاج الأميركي، رسالة لذوي الطلبة، تلقت «الإمارات اليوم» نسخة منها، جاء فيها «أنه حرصاً منها على تعزيز مبدأ الشفافية والتواصل مع الشركاء الأساسيين في العملية التعليمية، نبلغكم بوجود طالبين بالصفين الأول والثاني في المدرسة نتيجة فحص (كوفيد-19) إيجابية».

وأوضحت أنه تم تحويل الطلبة في الفصلين الأول والثاني إلى نظام التعلم «عن بُعد» كإجراء احترازي ومؤقت بشكل كامل مدة يومين على أن تتم العودة إلى الدوام المدرسي بعد استلام تقرير التقصي الوبائي من الجهة المختصة، مشيرة في رسالتها: «أنه تم التخطيط بدقة للتعامل مع الحالات المصابة من خلال اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة عبر تعقيم وتطهير فصول ومرافق المدرسية، بالتعاون مع الجهات المختصة».

من جهتها، قالت نائب مدير مدرسة الشارقة الدولية الخاصة، منى سرحال، إنه في حال اكتشاف حالات إيجابية بالمدرسة يتم على الفور إبلاغ ذوي الطلبة واتخاذ الإجراءات الوقائية والاحترازية، من خلال تحويل الفصل الدراسي الذي اكتشفت فيه الحالات إلى التعلم «عن بُعد» مدة 14 يوماً، مع تعقيم الفصول والمرافق المدرسية بشكل كامل.

وأوضحت أن المدرسة تتعامل بشفافية مع جميع الحالات الإيجابية، وتطمئن ذوي الطلبة بالإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها، كما يتم إلزام الطلبة والكوادر الإدارية والتعليمية بضرورة إجراء مسحة طبية قبل العودة إلى الدوام المدرسي بـ48 ساعة، من أجل الحفاظ على الصحة والسلامة العامة.

وأضافت أنه يتم توجيه وتنبيه ذوي الطلبة بأهمية تطبيق الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للحد من انتشار الفيروس، وعدم مخالطة الآخرين وأهمية الحفاظ على سلامة أبنائهم الطلبة ومراقبة حالتهم الصحية باستمرار.

وذكرت مديرة مدرسة خاصة، فضلت عدم نشر اسمها، أن المدرسة ملتزمة بقواعد الإجراءات الاحترازية المنصوص عليها في دليل الإرشادات الاحترازية، ويتم التصرف بناء على التعليمات والتوصيات الموجودة بالدليل، وأنه يتم إبلاغ ذوي الطلبة بالحالات المصابة من مبدأ تعزيز الشفافية وفقاً للدليل.

وأوضحت أن المدرسة لم تسجل أي حالات مصابة في فصولها الدراسية منذ بداية العام الدراسي الجاري، وأنه تم التشديد منذ بداية الدوام الدراسي على أهمية تطبيق الإجراءات الوقائية لدى جميع الطلبة وذويهم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً