جامعة خليفة تنظم سلسلة من الندوات التعليمية الافتراضية

جامعة خليفة تنظم سلسلة من الندوات التعليمية الافتراضية







أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أمس، عن عزمها تنظيم سلسلة من الندوات التعليمية الافتراضية كجزء من سلسلة الندوات الافتراضية للفصل الأول، وذلك ضمن إطار مبادرة الجامعة لسلسلة الندوات المجتمعية الافتراضية، بهدف تعزيز مفهومي التعليم والمعرفة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة خارج نطاق القاعات الأكاديمية والمختبرات.

أعلنت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، أمس، عن عزمها تنظيم سلسلة من الندوات التعليمية الافتراضية كجزء من سلسلة الندوات الافتراضية للفصل الأول، وذلك ضمن إطار مبادرة الجامعة لسلسلة الندوات المجتمعية الافتراضية، بهدف تعزيز مفهومي التعليم والمعرفة في مجالات التكنولوجيا المتقدمة خارج نطاق القاعات الأكاديمية والمختبرات.

تضم سلسلة الندوات الافتراضية، والتي من المزمع تنظيمها في الفترة ما بين 10 وحتى 17 من يناير الحالي، سلسلة ندوات تركز على مجموعة المصادر المتنوعة، التي تحظى بها جامعة خليفة، والتي تهدف إلى تعليم أفراد المجتمع وتمكينهم وتزويدهم بالحلول الفعالة. وسيتولى الإشراف على سلسلة الندوات الافتراضية ثلة بارزة من الباحثين المتميزين، وستتنوع موضوعاتها لتشمل مجالات قطاع الرعاية الصحية وتكنولوجيا النانو وعلوم الطيران والفضاء وعلم وظائف الأعضاء.

وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي، نائب الرئيس التنفيذي لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا: «ستوفر سلسلة الندوات الافتراضية، التي تنظمها الجامعة فرصة متميزة لطلبة المرحلة الثانوية وطلبة الجامعات وأهالي الطلبة وذوي الاختصاص وجميع الأفراد المعنيين تتمثل بتعزيز مهاراتهم المعرفية في مجالات التكنولوجيا المتقدمة، حيث سيشارك من خلالها باحثو الجامعة بطرح أفكارهم وخبراتهم، كما ستسهم هذه المبادرة في خدمة المجتمع على نطاق واسع وتشجيع الطلبة الشباب على تطوير اهتماماتهم في العلوم والهندسة، ليتمكنوا من متابعة دراستهم الأكاديمية في المجالات العلمية».

وخلال سلسلة الندوات، سيتحدث الدكتور عمار نايفة، الأستاذ المشارك في الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر، عن موضوع «استخدام تكنولوجيا النانو في مكافحة فيروس كوفيد 19»، والذي يتمحور حول تحسين تصاميم الكمامات في الوقت الحالي ومستقبلاً، حيث سيناقش الدكتور عمار بشكل مفصل استخدامات تكنولوجيا النانو المتقدمة وآلية عمل الكمامات المستخدمة في الوقاية من فيروس «كورونا» على الصعيد الكيميائي ولأول مرة.

وسيناقش الدكتور عبدالرحيم سجيني، الأستاذ المساعد في الهندسة الطبية الحيوية، موضوع الخلايا الجذعية في جسم الإنسان، وكيفية الاستفادة منها في علاج المرضى، الذين يعانون من أمراض صعبة كالإيدز وسرطان الدم والأمراض الوراثية المسببة لاضطرابات الدم، في حين سيتحدث الدكتور أحسن حبيب خاندوكر، الأستاذ المشارك في الهندسة الطبية الحيوية، عن موضوع بعنوان «نحو تطوير الحلول الاقتصادية للفحوص الطبية في فترة الحمل»، والذي سيركز من خلاله على الاستخدام الآمن لنظام تسجيل صوت الجنين، وهو نظام مكون من رسم صوتي وهاتف محمول، إضافة للتركيز على دوره في تسجيل صوت قلب الجنين ومعدل نبضاته وحركات الجنين دون أي تدخل جراحي.

وسيتناول الدكتور بيتر كوريدون، الأستاذ المساعد في علوم وظائف الأعضاء والمناعة، موضوع «إنشاء أعضاء الجسم: الكلى الاصطناعية الحيوية»، والذي سيوضح من خلاله عملية استبدال الأعضاء بأخرى اصطناعية ومساهمة ذلك في خدمة المرضى، إضافة لدور التقنيات المتطورة في صناعة أجزاء الجسم، بينما الدكتور إيغور بويكو، أستاذ الهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر، فسيسلط الضوء على موضوع «دور مجال التردد في ضبط عملية التحول»، والذي سيناقش فيه طريقة الاستفادة من مجال التردد في تحليل وتصميم خوارزميات التحكم، أما الدكتور شون شان سوي، أستاذ الممارسات في هندسة الطيران وعلوم الفضاء، سيقدم أفكاره وخبراته حول موضوع «بعض التطورات الحديثة في تكنولوجيات الطيران والفضاء: منظوري الخاص».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً