منح الناشطة الإيرانية ستوده إجازة مؤقتة من السجن

منح الناشطة الإيرانية ستوده إجازة مؤقتة من السجن







منحت السلطات الإيرانية الناشطة في مجال حقوق الإنسان نسرين ستوده، إجازة لمدة ثلاثة أيام من السجن لأسباب طبية، حسبما أفاد زوجها. وقال ريسا تشاندان يوم الجمعة على موقع تويتر: “خرجت نسرين قبل ساعات قليلة، ومنحت إجازة لمدة ثلاثة أيام لتلقي العلاج”، دون إعطاء مزيد من التفاصيل عن حالة زوجته الصحية.لكنه نشر صورة لنفسه مع الناشطة وطفليهما بعد الإفراج …




الناشطة الإيرانية نسرين ستوده (أرشيف)


منحت السلطات الإيرانية الناشطة في مجال حقوق الإنسان نسرين ستوده، إجازة لمدة ثلاثة أيام من السجن لأسباب طبية، حسبما أفاد زوجها.

وقال ريسا تشاندان يوم الجمعة على موقع تويتر: “خرجت نسرين قبل ساعات قليلة، ومنحت إجازة لمدة ثلاثة أيام لتلقي العلاج”، دون إعطاء مزيد من التفاصيل عن حالة زوجته الصحية.

لكنه نشر صورة لنفسه مع الناشطة وطفليهما بعد الإفراج المؤقت عنها من سجن غارشاك بجنوب طهران.

وقد أثيرت مخاوف أكثر من مرة بشأن صحة ستوده في الأشهر الأخيرة، خاصة بعد إضرابها عن الطعام لمدة 50 يوماً تقريباً العام الماضي احتجاجاً على ظروف السجناء السياسيين خلال فترة تفشي وباء كورونا.

وتعاني الناشطة 57 عاماً من ضعف في القلب، وهو ما جعلها تحصل على إجازة لمدة شهر من السجن في نوفمبر(تشرين ثاني).

واتهمت السلطات الإيرانية ستوده بـ”الدعاية التخريبية”.

وفي 2018، أصدرت محكمة ثورية حكما بحقها بالسجن 33 عاماً و6 أشهر و148 جلدة.

ويجب عليها أن تقضي 12 عاماً على الأقل من عقوبتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً