إقالة مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية دعا إلى رحيل ترامب

إقالة مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية دعا إلى رحيل ترامب







قال مسؤول أمريكي مطلع إن البيت الأبيض أقال مستشارا بوزارة الخارجية مختصا بالشأن الإيراني بعدما عبر في تغريدة على توتير عن غضبه إزاء اقتحام أنصار الرئيس دونالد ترامب مبنى الكونغرس، وقال إن ترامب “ينبغي أن يرحل”.

قال مسؤول أمريكي مطلع إن البيت الأبيض أقال مستشارا بوزارة الخارجية مختصا بالشأن الإيراني بعدما عبر في تغريدة على توتير عن غضبه إزاء اقتحام أنصار الرئيس دونالد ترامب مبنى الكونغرس، وقال إن ترامب “ينبغي أن يرحل”.

وغابرييل نورونا، مستشار خاص لمجموعة العمل المعنية بإيران، التي تدير سياسة وزارة الخارجية تجاه طهران وتخضع مباشرة لوزير الخارجية مايك بومبيو.

واتهم نورونا الرئيس في تغريدة مساء يوم الأربعاء بتحريض الحشد الغاضب، وقال إنه لم يعد مؤهلا للمنصب، في انتقاد علني نادر للرئيس من جانب مسؤول بالإدارة.

وقال نورونا على تويتر “حرض الرئيس ترامب غوغاء متمردين هاجموا مبنى الكونغرس. لا يزال ينتهز كل فرصة لتعطيل الانتقال السلمي للسلطة. تلك الأفعال تهدد ديمقراطيتنا وجمهوريتنا. ترامب غير مؤهل على الإطلاق للبقاء في المنصب، وينبغي أن يرحل”.

وقال المسؤول إن البيت الأبيض أخطر نورونا أمس الخميس بإقالته.

ولم يتسن الحصول على تعليق من نورونا. وامتنعت وزارة الخارجية والبيت الأبيض عن التعليق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً