توظيف : «رعاية الثعابين».. هواية تؤهل المرقب لـ «وظيفة حكومية»

توظيف : «رعاية الثعابين».. هواية تؤهل المرقب لـ «وظيفة حكومية»







رعاية الثعابين والزواحف هواية خطرة قادت الشاب، ماهر المرقب، إلى وظيفة لم يكن يتوقع أن يمتهنها ذات يوم، إذ تحوّل من هاوٍ يؤوي بعض الزواحف في منزله إلى مدرب يروّض ويرعى الزواحف، خلال عمله في حديقة حيوان العين.

ff-og-image-inserted

يعمل ملاحظاً للزواحف بحديقة حيوان العين

رعاية الثعابين والزواحف هواية خطرة قادت الشاب، ماهر المرقب، إلى وظيفة لم يكن يتوقع أن يمتهنها ذات يوم، إذ تحوّل من هاوٍ يؤوي بعض الزواحف في منزله إلى مدرب يروّض ويرعى الزواحف، خلال عمله في حديقة حيوان العين.

وأكد المرقب (37 عاماً) لـ«الإمارات اليوم» أن تعلّقه بالزواحف والحيوانات بدأ وهو في الـ18 من عمره، حيث كان لديه شغف بمتابعة القنوات التي تقدم أفلاماً وبرامج وثائقية عن عالم الحيوان، فتولّد لديه عشق لهذه الكائنات، دفعه إلى القراءة عنها، ثم بدأت رحلة البحث عن الزواحف في البرية واقتناء بعضها، وكانت البداية بالعناكب والعقارب، ثم الثعابين.

وقال المرقب: «بعد انتهاء دراستي الثانوية سعيت إلى تحويل هوايتي إلى مجال للعمل، خصوصاً بعد أن لاحت لي فرصة الالتحاق بمهنة مدرب بحديقة الحيوان في العين، لأعيش بين الزواحف والحيوانات، فتحولت إلى شخص محترف في التعامل مع الزواحف، بعدما أصبحت ملاحظ حيوانات أول بقسم الزواحف».

وأضاف: «تعلمت خلال عملي في الحديقة طرق التعامل مع الحيوانات، وكيفية معالجتها إذا مرضت، والطعام الذي تحتاج إليه».

وأكد المرقب أنه يسعى للحصول على فرصة لتحويل مهنته وهوايته وشغفه بالزواحف إلى دراسة أكاديمية، ليصبح متخصصاً في علم الزواحف، عبر الدراسة في أيّ من الجامعات العالمية المعنية بهذه العلوم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً