رئيس البرازيل يصر: الانتخابات الأمريكية مزورة

رئيس البرازيل يصر: الانتخابات الأمريكية مزورة







أصر الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الذي امتنع عن التعليق على مهاجمة مبنى الكونغرس الأمريكي، على تزوير الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة التي خسرها حليفه دونالد ترامب. وقال بولسونارو أمام حشد من أنصاره الخميس: “يجب تحليل ما حدث في الانتخابات الأمريكية. في الأساس ما هي المشكلة والسبب في هذه الأزمة؟ غياب الثقة في التصويت. صوت المواطنون عبر البريد، بسبب …




الرئيسان البرازيلي جايير بولسونارو والأمريكي دونالد ترامب (أرشيف)


أصر الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، الذي امتنع عن التعليق على مهاجمة مبنى الكونغرس الأمريكي، على تزوير الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة التي خسرها حليفه دونالد ترامب.

وقال بولسونارو أمام حشد من أنصاره الخميس: “يجب تحليل ما حدث في الانتخابات الأمريكية. في الأساس ما هي المشكلة والسبب في هذه الأزمة؟ غياب الثقة في التصويت. صوت المواطنون عبر البريد، بسبب تلك الجائحة وهناك من صوت ثلاث أو أربع مرات، حتى الموتى صوتوا. كان الأمر أشبه بحفل. لا يمكن لأحد أن ينكر ذلك”.

وأضاف “هنا في البرازيل، إذا كان لدينا تصويت الكتروني في 2022، سيحدث نفس الأمر”.

وعلى عكس أغلب زعماء العالم، لم يدن بولسونارو اقتحام مبنى الكابيتول من جانب أنصار ترامب، بل واستنكر حجب شبكتي تويتر وفيس بوك حسابات الرئيس الأمريكي، عقب دعوته للتظاهر.

وقال الرئيس البرازيلي ذو التوجهات اليمينية المتطرفة: “حجبوا ترامب على الشبكات الاجتماعية، إنه رئيس منتخب. لا يزال هو الرئيس، وحساباته لا تزال مغلقة”.

وعبر بولسونارو عن تحالفه مع ترامب، الذي تعهد في النهاية بـ”انتقال منظم” للسلطة بعد إقرار الكونغرس فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن بانتخابات الرئاسة في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.

وشهدت واشنطن الأربعاء يوماً غير مسبوق في تاريخها، عندما اقتحم أنصار دونالد ترامب مبنى الكونغرس في جلسة لتأكيد فوز الديمقراطي جو بايدن بالرئاسة، ما أسفر عن 4 قتلى وعشرات الجرحى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً