منظمة تونسية تحذر من سقوط آجال تجميد الأموال المهربة من قبل عائلة بن علي

منظمة تونسية تحذر من سقوط آجال تجميد الأموال المهربة من قبل عائلة بن علي







حذرت منظمة “أنا يقظ” الناشطة في مجال مكافحة الفساد وغسل الأموال، الحكومة التونسية من قرب سقوط الآجال القصوى لاسترجاع الأموال المهربة من قبل عائلة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي. وأوضحت المنظمة أنه مع حلول الذكرى العاشرة للثورة التي توافق كذلك مرور عشر سنوات على تجميد أموال وأصول عائلة بن علي والمقربين منه في أوروبا، تحل أيضاً آجال التجميد …




 الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي (أرشيف)


حذرت منظمة “أنا يقظ” الناشطة في مجال مكافحة الفساد وغسل الأموال، الحكومة التونسية من قرب سقوط الآجال القصوى لاسترجاع الأموال المهربة من قبل عائلة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.

وأوضحت المنظمة أنه مع حلول الذكرى العاشرة للثورة التي توافق كذلك مرور عشر سنوات على تجميد أموال وأصول عائلة بن علي والمقربين منه في أوروبا، تحل أيضاً آجال التجميد القصوى القانونية لأموال بن علي وأقاربه في سويسرا في يناير (كانون الثاني) الحالي.

ونبهت المنظمة إلى أنه بانقضاء الآجال ستتمكن عائلة بن علي من رفع التجميد عن الأموال والأصول واسترجاعها دون وجه حق.

وتعثرت مساعي تونس منذ 2011 لتعقب واسترجاع الأموال المهربة خارج البلاد، والتي تقدر بمئات الملايين من الدولارات بسبب تعقيدات قانونية، ولم تستعد سوى مبالغ ضئيلة من مصارف سويسرية ولبنانية.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد أعلن قبل أشهر تكليف لجنة بمتابعة ملف استرجاع الأموال المنهوبة لكنها لم تعلن أي خطط عملية لتحقيق ذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً