تونس تحقّق في نشر وثائق أمنية مسربة على «فيسبوك»

تونس تحقّق في نشر وثائق أمنية مسربة على «فيسبوك»







أعلنت السلطات التونسية فتح تحقيق في تسريب وثائق أمنية سرية ونشرها عبر موقع فيسبوك. وقالت وزارة الداخلية، اليوم، إنه تمّ فتح تحقيق في تعمّد تسريب مجموعة من الوثائق التي تهم مصالحها على مواقع التواصل الاجتماعي.، مشيرة إلى أنه سيتم على ضوء نتائج التحقيق تحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق كل من سيثبت تورطه في

أعلنت السلطات التونسية فتح تحقيق في تسريب وثائق أمنية سرية ونشرها عبر موقع فيسبوك. وقالت وزارة الداخلية، اليوم، إنه تمّ فتح تحقيق في تعمّد تسريب مجموعة من الوثائق التي تهم مصالحها على مواقع التواصل الاجتماعي.، مشيرة إلى أنه سيتم على ضوء نتائج التحقيق تحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق كل من سيثبت تورطه في هذا الإخلال. وتتضمن الوثائق المسربة، برقيات صادرة عن وزير الداخلية المقال، توفيق شرف الدين، بشأن قرارات بتعيينات في مراكز أمنية مهمة على الصعيدين المركزي والجهوي.

وقرر رئيس الحكومة، هشام المشيشي، الثلاثاء الماضي، إقالة وزير الداخلية من منصبه، مؤكداً أن سبب الإقالة يعود إلى التعيينات الأخيرة التي قررها الوزير دون إعلام رئيس الحكومة والقيادات الأمنية، ما تسبب في إرباك المؤسسة الأمنية على حد قوله. وأقدم المشيشي بعدها على إلغاء كل البرقيات والتعيينات التي أقرها وزير الداخلية المقال.

إلى ذلك، شهدت ولاية قفصة جنوبي البلاد، إضراباً عاماً دعا له كل من الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة، والاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، وفرع الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وفرع عمادة المحامين، وذلك لما اعتبروه تردياً للوضع التنموي، وعدم تنفيذ الحكومات المتعاقبة للقرارات المتخذة لفائدة المنطقة منذ العام 2015. وانطلقت مسيرة من أمام دار الاتحاد الجهوي للشغل بقفصة، لتجوب الشوارع الرئيسية للمدينة وصولاً إلى أمام مقر الولاية، رفعت خلالها شعارات تنادي بالتنمية والتشغيل. وقال الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سامي الطاهري، إن ولاية قفصة لن تسكت عن حقها، وستواصل النضال من أجل تحقيق كل مطالبها. وأضاف: كفى وعوداً زائفة، لاسيما وأنه سبق أن تم إقرار جملة من الإجراءات الخاصة بالولاية لكنها لم تنفّذ، مشدداً على أن قفصة تعاني من التهميش والإقصاء. ويأتي هذا لإضراب العام في سياق احتجاجات مماثلة تم إقرارها في عدد من ولايات البلاد من بينها صفاقس وسليانة والقصرين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً