دراسة: علامة مبكرة جديدة للإصابة بفيروس كورونا

دراسة: علامة مبكرة جديدة للإصابة بفيروس كورونا







أعراض عدة يسببها مرض كوفيد 19 الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المنتشر عالميًا، وبات الأطباء يصنفون الأعراض وفقًا لوقت حدوثها، فمنها أعراض أولية ومنها أعراض تفاقم المرض، ضمن الأعراض الأولية، هاهي دراسة تضيف أعراض جديدة، وهي: أعراض كورونا الأولية: كشفت دراسة حديثة نشرت في موقع تايمز أوف إنديا، عن أن الدوخة باتت من أهم الأعراض الجديدة لفيروس كورونا، حيث…

أعراض عدة يسببها مرض كوفيد 19 الناتج عن الإصابة بفيروس كورونا المنتشر عالميًا، وبات الأطباء يصنفون الأعراض وفقًا لوقت حدوثها، فمنها أعراض أولية ومنها أعراض تفاقم المرض، ضمن الأعراض الأولية، هاهي دراسة تضيف أعراض جديدة، وهي:

أعراض كورونا الأولية:

الحمى والسعال أبرز أعراض الإصابة بفيروس كورونا

كشفت دراسة حديثة نشرت في موقع تايمز أوف إنديا، عن أن الدوخة باتت من أهم الأعراض الجديدة لفيروس كورونا، حيث أظهرت عن معاناة مصابي الفيروس التاجي بالإرهاق والجفاف وانخفاض مستويات ضغط الدم التي تجعل المصاب يشعر بالدوخة، كأحد المؤشرات لإصابتك بالفيروس.

وأكد الباحثون بالدراسة أن الشعور بالدوخة المستمرة تكون علامة لا يمكن تجاهلها لإصابتك بفيروس كورونا، فإن الشعور بالدوار أو نوبات الإغماء يمكن أن يشير إلى علامات على المظاهر العصبية المرتبطة بـالفيروس، حيث تكون علامة على تدهور الحالة الصحية للمريض خاصة إذا لم ترافقها اعراض أخرى.

وأكدت الدراسة أن بجانب الأعراض الشائعة لإصابتك بالفيروس مثل الحمى والسعال وفقدان حاسم الشم والتذوق، فإن الدوار قد يكون عرضًا جديدًا انضم إلى أعراض الإصابة بالفيروس التاجى، والتي ترتبط بالعدوى الفيروسية والحمى والشعور بالضيق.

وقالت الدراسة إن الشعور بالدوار قد يكون من المظاهر السريرية التي يسببها فيروس كورونا، والتي تصيب المرضى خلال فترة ظهور المرض عليهم والتي عادة يعقبها أعراض تنفسية أخرى.

 الدوخة و الدوار أحد أعراض كورونا الأولية

حددت الدراسة أن الشعور بالدوخة قد تكون من ضمن العلامات المبكرة للإصابة بالفيروس التاجي، وقد تتطور الى الإصابة بمضاعفات مزمنة، حيث قد تكون علامة قاتلة على تأثر المخ والخلايا العصبية، والتي قد ينتج عنها الهذيان والارتباك وفقدان الذاكرة والارتباك.

وأوضحت الدراسة أن كبار السن قد يكون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات عصبية تصل لحد الارتباك والدوار الشديد، والإحساس بالسقوط واختلال التوزان، والذى يكون ناتج عن التهاب كبير في العصب الدهليزي ، وهو المسؤول عن إرسال معلومات إلى عقلك حول التوازن والتنسيق، والذى قد يؤدى إلى مشاكل في الاتصال والتزامن مما يجعل الشخص يشعر بالدوار وفقدان التوازن.

وأوضح الباحثون أيضا ان الإصابة بالدوار الشديد قد يكون علامة على تلف عصبي، والتي ينجم عنها النوبة القلبية والجفاف ومشاكل الأعصاب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً