“بيئة أبوظبي”: الإمارات وإسرائيل يمكنهما إيجاد حلول فعالة للمشاكل البيئية الأكثر إلحاحاً بالمنطقة

“بيئة أبوظبي”: الإمارات وإسرائيل يمكنهما إيجاد حلول فعالة للمشاكل البيئية الأكثر إلحاحاً بالمنطقة







أكدت الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي الدكتورة شيخة سالم الظاهري، أن الإمارات وإسرائيل من الدول الرائدة في مجال التكنولوجيا والابتكار والذكاء الاصطناعي، ويمكنهما إيجاد حلول فعالة لبعض المشاكل البيئية الأكثر إلحاحاً ليس فقط في البلدين، ولكن في المنطقة أيضاً. جاء ذلك خلال مشاركتها افتراضياً في الدورة الـ 19 من مؤتمر البيئة 2050، الحدث البيئي الأكثر شهرة في إسرائيل، وتضمن عروضاً…




alt


أكدت الأمين العام لهيئة البيئة – أبوظبي الدكتورة شيخة سالم الظاهري، أن الإمارات وإسرائيل من الدول الرائدة في مجال التكنولوجيا والابتكار والذكاء الاصطناعي، ويمكنهما إيجاد حلول فعالة لبعض المشاكل البيئية الأكثر إلحاحاً ليس فقط في البلدين، ولكن في المنطقة أيضاً.

جاء ذلك خلال مشاركتها افتراضياً في الدورة الـ 19 من مؤتمر البيئة 2050، الحدث البيئي الأكثر شهرة في إسرائيل، وتضمن عروضاً تقديمية لوزراء وصناع سياسات، وعدد من الخبراء والمختصين البيئيين والمسؤولين التنفيذيين من القطاعات الصناعية الرئيسية.
وأكدت الظاهري في كلمة مسجلة خلال المؤتمر الذي تم بثه عبر الانترنت اليوم الخميس، على دور البحوث العلمية والابتكار والتكنولوجيا في تحقيق الأولويات البيئية لإمارة أبوظبي، مشيرة إلى أهمية التعاون وبناء الشراكات في تبادل المعرفة والخبرة الضرورية لتحقيق التقدم البيئي.
وقالت: “القضايا البيئية لها تأثير كبير على البشرية والبقاء على هذا الكوكب، وحان الوقت لإقامة شراكات جديدة واستعادة العلاقات السلمية”.
وأضافت: “يجب علينا أن نتغلب على جميع الاختلافات من أجل كوكبنا، وعندها فقط سنحقق تقدماً حقيقياً لحماية بيئتنا”، مؤكدة إيمانها الكامل برؤية قيادة الدولة الرشيدة.
وأعربت عن اعتقادها بأن لدى الجميع دور محوري يجب أن يؤديه من أجل دعم حكومة الإمارات، عبر توحيد الجهود مع إسرائيل من أجل مستقبل أكثر إشراقاً، مشيرة إلى أن الإمارات وإسرائيل لديهما ثروة من المعرفة يمكن تبادلها والاستفادة منها في هذا الشأن.
وجاءت مشاركة الدكتورة شيخة الظاهري بمؤتمر البيئة 2050 إلى جانب الوزير والمدير العام لمكتب حماية البيئة الإسرائيلي، والوزير والمدير العام لمكتب الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، وكذلك الوزير والمدير العام لمكتب الطاقة الإسرائيلي.
ويستهدف المؤتمر صناع السياسات والمنظمات البيئية، وقادة الصناعة والشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا البيئية، حيث ركز الحدث على كيفية حماية البيئة باستخدام التكنولوجيا ووضع السياسات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً