فيروس كورونا أسباب شائعة لظاهرة “الحجر الصحي 15” وكيفية التغلب عليها

فيروس كورونا أسباب شائعة لظاهرة “الحجر الصحي 15” وكيفية التغلب عليها







تُظهر الاستطلاعات الأخيرة أن 48% من الأشخاص يقولون إن أوزانهم زادت بسبب فترات الإغلاق وحظر التجوال. واحتلت عمليات البحث عن موضوعات ذات صلة بزيادة الوزن وكيفية التخلص من الكيلوغرامات الزائدة قمة قوائم البحث على محرك غوغل في الأشهر الأخيرة، مما يعكس حقيقة واقعة وهي أن وباء كورونا تسبب في حدوث تحول كبير في نمط حياة كل شخص. يشير …

alt

تُظهر الاستطلاعات الأخيرة أن 48% من الأشخاص يقولون إن أوزانهم زادت بسبب فترات الإغلاق وحظر التجوال. واحتلت عمليات البحث عن موضوعات ذات صلة بزيادة الوزن وكيفية التخلص من الكيلوغرامات الزائدة قمة قوائم البحث على محرك غوغل في الأشهر الأخيرة، مما يعكس حقيقة واقعة وهي أن وباء كورونا تسبب في حدوث تحول كبير في نمط حياة كل شخص. يشير مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي إلى زيادة الوزن أثناء الإغلاق أو الحجر الصحي الطوعي باسم “Quarantine15” وتعني الحجر الصحي 15، وفقا لما أورده موقع Boldsky.

الحجر الصحي 15

ويرى الخبراء أنه لا يوجد ما يدعو على الإطلاق إلى الشعور بالذنب إذا كان الشخص قد اكتسب زيادة في الوزن أثناء فترات الإغلاق بسبب الوباء، خاصة إذا كان الشخص يقضي معظم وقته في المنزل.

الآن وبعد أن خفت قيود الإغلاق والحجر الصحي، حيث لم يعد يتم فرض حظر تجوال بشكل كامل وتام وإنما يتم فرض إغلاق جزئي، فإن العالم يستعد ببطء للتكيف مع الوضع وكأنه طبيعي.

وتشير الدراسات إلى أن هناك عدة أسباب لاكتساب الوزن أثناء الإغلاق، ويمكن التخلص من هذه الكيلوغرامات الزائدة، بحسب Boldsky، طالما أن هناك فهما للأسباب الكامنة وراء زيادة الوزن.

أسباب زيادة الوزن في الحجر الصحي

يمكن أن تساهم عدة عوامل في زيادة الوزن في “الحجر الصحي 15” وهي:

1. الخمول

يمكن أن يتسبب نمط الحياة الخامل في تطور أكثر من أربعين من الأمراض المزمنة والمعترف بها طبيا مثل أمراض القلب التاجية والسكري من النوع 2 والسمنة والأمراض العقلية والخرف وأنواع مختلفة من السرطان. تشير الدراسات إلى أن نمط الحياة الخاملة يمكن أن يؤثر أيضًا على صحتك العقلية بعدة طرق، مما يقلل من جودة حياتك ويسبب التعاسة.

2. التوتر

أثار التحول العالمي المفاجئ بسبب الوباء مخاوف صحية ومشاكل مالية وحالات من عدم اليقين مما يمكن أن يسهم في زيادة مستويات التوتر لدى العديد من الأفراد. ويمكن أن يؤدي التوتر بدوره إلى زيادة الوزن، حيث أشارت الدراسات إلى أن التوتر والقلق المزمن تؤدي إلى إفراز مستويات عالية من هرمون الكورتيزول وهو ما يتسبب في حدوث زيادة كبيرة في الرغبة في تناول الطعام ومن ثم يؤدي إلى زيادة الوزن.

3. مشاكل نفسانية

منذ ظهور جائحة كوفيد-19 والإغلاق، ازدادت مشكلات الصحة النفسانية مثل الاكتئاب والقلق والشعور بالوحدة. يرتبط الاكتئاب والقلق بزيادة الوزن بشكل غير صحي وتشير الدراسات كذلك إلى أن العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة ربما تؤدي إلى ارتفاع احتمالات زيادة الوزن لدى العديد من الأفراد.

4. عادات غذائية

واكب الأشهر القليلة الأولى من الموجة السابقة لجائحة كوفيد-19، انتشار حالة تخوف من احتمال حدوث أزمات في الإمدادات الغذائية، مما أدى إلى قيام الكثيرين بتخزين الأطعمة المجمدة والمحفوظة، التي تدوم لفترة أطول والتي تحتوي على نسبة عالية من الملح والسكر والدهون المشبعة. أيضًا، من المعروف أن قضاء كل الوقت في المنزل يؤدي إلى حالات من الإحساس بالملل، والتي ربما ينجم عنها حدوث إفراط في تناول الوجبات الخفيفة المالحة والمقلية وغير الصحية.

نصائح أثناء الحجر المنزلي

وينشر موقع Boldsky بعض النصائح أو الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعد في تلافي مشكلات ما يسمى بظاهرة “الحجر الصحي 15″، مع حلول الموجة الثانية من جائحة كوفيد-19، ومن أجل التخلص من بعض الوزن الزائد، فيما يلي:
• وضع روتين يومي يتم الالتزام به بما يشمل تحديد أوقات للاستيقاظ والخلود إلى النوم ومواعيد لتناول الوجبات مع وضع خطط مسبقة لما سيتم تناوله على مدار اليوم.
• تخصيص بعض الوقت لممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
• تخزين كميات مناسبة من الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات والبقول والمكسرات الصحية.
• طهي الطعام في المنزل وتجنب طلب الوجبات الجاهزة.
• التحكم في حصص الطعام ومحاولة عدم الإفراط في تناول الطعام.
• شرب الكثير من الماء بما يساعد على تقليل تناول المشروبات الغازية والعصائر المحلاة والشاي.
• الحصول على عدد ساعات كافية من النوم الجيد.
• التغلب على التوتر من خلال ممارسة اليوغا أو الموسيقى أو التأمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً