جنرال موتورز تعتزم تصنيع سيارات كهربائية لصالح هوندا

جنرال موتورز تعتزم تصنيع سيارات كهربائية لصالح هوندا







ذكرت تقارير إعلامية أن مجموعة جنرال موتورز، أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة، ستحاول تعويض التكلفة العالمية لتطوير تكنولوجيا السيارات الكهربائية من خلال تصنيع السيارات الكهربائية التي طورتها شركة هوندا موتور وشركة السيارات الفارهة التابعة لها أكورا. وستكون تكنولوجيا بطاريات الليثيوم المؤين، جزءاً من الاتفاق بين جنرال موتورز وهوندا وأكورا. ونقل موقع أوتوموتيف نيوز المتخصص في…




alt


ذكرت تقارير إعلامية أن مجموعة جنرال موتورز، أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة، ستحاول تعويض التكلفة العالمية لتطوير تكنولوجيا السيارات الكهربائية من خلال تصنيع السيارات الكهربائية التي طورتها شركة هوندا موتور وشركة السيارات الفارهة التابعة لها أكورا. وستكون تكنولوجيا بطاريات الليثيوم المؤين، جزءاً من الاتفاق بين جنرال موتورز وهوندا وأكورا.

ونقل موقع أوتوموتيف نيوز المتخصص في موضوعات السيارات عن مصادر القول إن شركة هوندا اليابانية وافقت على ضم منافستها جنرال موتورز إلى قائمة مصنعي سياراتها الكهربائية خلال النصف الأول من العقد الحالي.

وبحسب المصادر فإن مصنع جنرال موتورز الذي ينتج حاليا السيارتين بلازر إيكوينوكس في منطقة راموس أريزبيي بالمكسيك سيقوم بتصنيع سيارة كهربائية من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) لصالح هوندا عام 2023.

في الوقت نفسه فإن مصنع جنرال موتورز في منطقة سبرنج هيلز بولاية تينيسي الأمريكي الذي كان ينتج السيارة ساتورن سيبدأ إنتاج سيارة أكورا كهربائية من فئة إس.يو.في عام 2024، وذلك بعد عامين فقط من بدء إنتاج السيارة كاديلاك ليرك.

ومن المنتظر أن تعمل السيارتان الكهربائيتان التي ستصنعهما جنرال موتورز لصالح هوندا وأكورا بالتكنولوجيا التي تطورها الشركة الأمريكية، بما في ذلك استخدام نظام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المعروف باسم “أون ستار” ونظام مساعدة السائق سوبر كروز، في حين سيكون التجهيز الخارجي والداخلي من إنتاج هونداوأكورا.

كانت هوندا قد أعلنت في ووقت سابق اعتزامها إنتاج سيارتين كهربائيتين على الأقل باستخدام مكونات من جنرال موتورز، كما أعلنت أن شريكتها الأمريكية ستتولى عملية التصنيع، لكن هذه أول مرة يتم فيها الحديث عن ضم شركة السيارات الفارهة أكورا إلى الخطة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً