“صحة دبي”: لقاح “كوفيد 19” إحدى الطرق الفعالة لمكافحة كورونا

“صحة دبي”: لقاح “كوفيد 19” إحدى الطرق الفعالة لمكافحة كورونا







أكدت هيئة الصحة بدبي، أنه من الضروري الالتزام بموعد الجرعة الثانية للقاح كوفيد 19، حسب الوقت المحدد حتى يكون اللقاح فعالاً، لافتة إلى أن اللقاح هو إحدى الطرق الفعالة لمكافحة جائحة كورونا، وهو ليس الطريقة الوحيدة، لذلك يجب على من تلقى اللقاح، الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية كالحفاظ على مسافة كافية بينه وبين الآخرين لا تقل عن مترين، والمحافظة على…




alt


أكدت هيئة الصحة بدبي، أنه من الضروري الالتزام بموعد الجرعة الثانية للقاح كوفيد 19، حسب الوقت المحدد حتى يكون اللقاح فعالاً، لافتة إلى أن اللقاح هو إحدى الطرق الفعالة لمكافحة جائحة كورونا، وهو ليس الطريقة الوحيدة، لذلك يجب على من تلقى اللقاح، الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية كالحفاظ على مسافة كافية بينه وبين الآخرين لا تقل عن مترين، والمحافظة على نظافة اليدين وغسلهما باستمرار وارتداء الكمامة بالطريقة الصحيحة.

وفي إجابتها على أكثر الاستفسارات شيوعاً عبر الدليل الإرشادي للقاح كوفيد الذي حصل 24 على نسخة منه، لفتت الهيئة إلى أنه بإمكان الشخص الذي أصيب بكورونا بوقت سابق أخذ اللقاح بشرط مضي أكثر من 3 أشهر على إصابته، فيما أشارت إلى إمكانية أخذ الشخص للقاح كوفيد في حال أخذ تطعيم آخر غير مرتبط بفيروس كورونا شريطة أن يكون قد مضى عليه أكثر من 4 أسابيع.

اللقاح آمن وفعال
وأشارت الهيئة إلى أن “التطعيم آمن، وفعال، ويوصى به لأصحاب الأمراض المزمنة؛ كونهم من الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات كوفيد-19، وسيقوم الطبيب المعالج بإبلاغ الشخص عند وجود ما يمنع حصوله على التطعيم”.

وذكرت هيئة الصحة في دبي أنه يجب على جميع الأشخاص الحاصلين على تطعيم “كوفيد-19” الاستمرار في الإجراءات الوقائية والاحترازية، إلى أن يتم الإعلان عن أي تغير من الجهات الصحية الرسمية في الدولة.

وفيما يتعلق بالأشخاص الذين يتناول الأدوية ومدى أمان التطعيم، ذكرت هيئة الصحة في ردها أنه سيتم إبلاغ الشخص خلال جلسة الاستشارة مع الطبيب المختص قبل أخذ التطعيم بالتفاصيل كافة وهل تؤثر الأدوية التي يتناولها الشخص أم لا، في الوقت الذي يجب ابلاغه عن جميع الادوية وإن كان الشخص يعاني من الحساسية أم لا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً