اكتمال عودة الطلبة للدوام المدرسي في الأسبوع الثالث من فبراير

اكتمال عودة الطلبة للدوام المدرسي في الأسبوع الثالث من فبراير







حددت وزارة التربية والتعليم الأسبوع الثالث من شهر فبراير المقبل موعداً لاكتمال عودة الطلبة، من رياض الأطفال حتى الحلقة الثالثة، للدوام في المدارس، داعية إدارات المدارس، في تعميم، إلى تحديد احتياجاتها من الحافلات لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفيرها.

ff-og-image-inserted

16 % من ذويهم يفضّلون «التعليم الهجين»

حددت وزارة التربية والتعليم الأسبوع الثالث من شهر فبراير المقبل موعداً لاكتمال عودة الطلبة، من رياض الأطفال حتى الحلقة الثالثة، للدوام في المدارس، داعية إدارات المدارس، في تعميم، إلى تحديد احتياجاتها من الحافلات لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفيرها.

وأوضحت الوزارة في التعميم خطة العودة المتدرجة للطلبة في المدارس، إذ سيداوم طلبة الحلقة الثالثة فقط، في الأسبوعين الثالث والرابع من يناير الجاري، ويلتحق بهما طلبة الصفين السابع والثامن في الأسبوع الأول من فبراير المقبل، وطلبة الحلقة الثانية في الأسبوع الثاني من الشهر نفسه، وطلبة الصفين الثالث والرابع.

من جهة أخرى، أظهر استبيان للرأي أجرته وزارة التربية والتعليم، قبيل انطلاق الفصل الدراسي الثاني، أن 48% من أولياء أمور الطلبة يرغبون في تطبيق التعليم الواقعي (داخل المدرسة)، و36% يفضلون «التعليم عن بعد»، فيما لم يختر سوى 16% من ذوي الطلبة «التعليم الهجين».

وأفادت مسودة طرحها قطاع العمليات في الوزارة حول العودة إلى الدراسة في الفصل الدراسي الثاني، بعنوان «خطة التعافي للعودة الآمنة للمدارس وتطبيق التعليم الهجين»، بأن عدد ذوي الطلبة الذين شاركوا في الاستبيان بلغ 48 ألفاً و637 شخصاً على مستوى الدولة.

وارتكزت الوزارة، خلال إعدادها استئناف عودة طلبة المدرسة الإماراتية، على نتائج استطلاع أولياء أمور طلبة المدرسة الإماراتية، الذين يعتبرون شريكاً أساسياً في اتخاذ القرارات للعودة الآمنة للمدارس، بالإضافة إلى الأدلة والبرامج الإرشادية للعودة الآمنة، من خلال توفير برامج توعية لجميع الفئات في الميدان التربوي، كما شملت المرتكزات الخطة المتدرجة لعودة الطلبة وفق المراحل الدراسية، وحددت أربعة سيناريوهات مرنة للدوام المدرسي لطلبة المدارس، واستعدادات الوقاية من جائحة «كورونا» في النقل المدرسي، بالإضافة إلى وضع برنامج الوجبات الغذائية ومكوناتها، وفق رغبة أو عدم رغبة ولي الأمر في المشاركة بالوجبة الغذائية.

وانطلقت الدراسة للفصل الدراسي الثاني، في الثالث من الشهر الجاري، عن بُعد، لمدة أسبوعين، حيث ذكرت الوزارة أن الدراسة ستكون وفق الجداول المدرسية السابقة للفصل الدراسي الأول، مع الحفاظ على التوزيع الزمني لدوام الطلبة، المطبقة في الفصل الأول.

وبدأ دوام الهيئة الإدارية والفنية في المدرسة بنسبة 50% للكادر الإداري والفني بالتبادل، وفق خطة توزيع يضعها مدير المدرسة، مع تطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية خلال الدوام الرسمي في المدرسة.

وشددت الوزارة على الالتزام بتطبيق إجراءات عدة، منها التأكيد على جميع العاملين الالتزام بتعليمات الجهات المعنية في اتخاذ التدابير الوقائية بمقار العمل، التي تتمثل في إجراءات التباعد ولبس الكمامات ومنع التجمعات، وفي حال مخالفة ذلك ستطبق القوانين والأحكام، إضافة إلى مباشرة جميع أعضاء الهيئة الإدارية والفنية والهيئة التدريسية في المدرسة، بعد التأكد من أن نتيجة الفحص سلبية، وكذلك إثبات الحضور والانصراف في كشوف رسمية تُعتمد من مدير المدرسة، ويتم حفظها في المدرسة ورفع حالات الانقطاع والغياب غير المبرر إلى مدير النطاق عبر البريد الإلكتروني، لاستكمال الإجراءات اللازمة بشأن الغياب.

ولفتت الوزارة إلى منع القادمين من السفر، الذين أظهر الفحص الطبي نتيجة إيجابية لـ«كوفيد 19»، من دوامهم في مقار عملهم، ويتوجب عليهم استكمال فترة الحجر الصحي (لمدة 10 أيام)، والتأكيد على جميع العاملين في المدارس إجراء فحص «كورونا» قبل مباشرة العمل في المدرسة، بمن فيهم الذين خضعوا للحجر الصحي.


48637

شخصاً من ذوي الطلبة، شاركوا في استبيان أجرته «التربية» لاختيار نظام التعليم.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً