الإمارات تصنّع لقاح “سينوفارم” العام الجاري

الإمارات تصنّع لقاح “سينوفارم” العام الجاري







تخطط الإمارات التي تهدف إلى تطعيم أكثر من 50% من السكان خلال الربع الأول من العام الجاري لبدء تصنيع لقاح مجموعة شركة “سينوفارم” محلياً هذا العام.

تخطط الإمارات التي تهدف إلى تطعيم أكثر من 50% من السكان خلال الربع الأول من العام الجاري لبدء تصنيع لقاح مجموعة شركة “سينوفارم” محلياً هذا العام.

وتسعى الإمارات وفق ما جاء في الإحاطة الإعلامية الدورية للوصول إلى «المناعة المكتسبة» من التطعيم ضمن مساعيها الرامية إلى الحفاظ على سلامة المجتمع وصحة أفراده.

جاء ذلك في مقابلة أجرتها «ذا ناشونال» مع الدكتورة نوال الكعبي، رئيس اللجنة الوطنية السريرية لفيروس كورونا بالإمارات، الباحث الرئيسي للمرحلة الثالثة للتجارب السريرية من اللقاح غير النشط لمكافحة كوفيد 19، ومع أشيش كوشي الرئيس التنفيذي لشركة “جي 42” للرعاية الصحية.

ووفق الإحاطة الإعلامية الدورية التي جرت أمس فقد جرى إعطاء 826 ألفاً و301 جرعة من لقاح فيروس “كوفيد-19″، وهو ما يعادل 47 ألف جرعة يومياً، أي تغطية 8% من كل 100 شخص.

وكانت الإمارات قد أجازت في سبتمبر الماضي الاستخدام الطارئ للقاح كوفيد-19 لإتاحته أمام الفئات الأكثر تعاملاً مع مصابي كوفيد-19 من أبطال خط الدفاع الأول بهدف توفير كافة وسائل الأمان لهؤلاء الأبطال وحمايتهم من أي أخطار قد يتعرضون لها بسبب طبيعة عملهم.

وفي 9 ديسمبر الماضي أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تسجيل اللقاح للفيروس غير النشط ضد ” كوفيد -19 “رسمياً في الدولة، وهو اللقاح الخاص بمعهد بيغين للمنتجات البيولوجية، والمعروف باسم “سينوفارم”، والذي تم تطويره بشكل مشترك مع شركة “سينوفارم سي إن بي جي” الصينية.

وفي 22 ديسمبر 2020 أعلنت الوزارة عن التسجيل الطارئ للقاح ضد فيروس “كوفيد -19” في الدولة الخاص بشركة “فايزر- بيونتيك، ويعتبر ثاني لقاح يتم تسجيله واعتماده في الدولة، وفي 23 ديسمبر بدأت هيئة الصحة بدبي حملة تطعيم مجانية بهذا اللقاح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً