قاضية بريطانية ترفض الإفراج بكفالة عن جوليان أسانج

قاضية بريطانية ترفض الإفراج بكفالة عن جوليان أسانج







أصدرت قاضية بريطانية حكماً اليوم الأربعاء برفض الإفراج بكفالة عن مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، حيث يواجه طلب تسليمه للولايات المتحدة أمام المحاكم. وقالت القاضية فانيسا بارايتسر إنها أدركت أن مؤسس موقع ويكيليكس يمكنه محاولة الفرار إذا أفرج عنه بكفالة. ويعني الحكم أن أسانج سيبقى في سجن بيلمارش جنوب شرق لندن، فيما تنتقل القضية الآن إلى …




مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج (أرشيف)


أصدرت قاضية بريطانية حكماً اليوم الأربعاء برفض الإفراج بكفالة عن مؤسس موقع ويكيليكس، جوليان أسانج، حيث يواجه طلب تسليمه للولايات المتحدة أمام المحاكم.

وقالت القاضية فانيسا بارايتسر إنها أدركت أن مؤسس موقع ويكيليكس يمكنه محاولة الفرار إذا أفرج عنه بكفالة.

ويعني الحكم أن أسانج سيبقى في سجن بيلمارش جنوب شرق لندن، فيما تنتقل القضية الآن إلى المحكمة العليا في بريطانيا.

ومنذ يومين، حكمت القاضية نفسها بأنه لا يجب تسليم الأسترالي أسانج إلى الولايات المتحدة لمواجهة اتهامات بالتجسس، لمخاوف على صحته.

وأكد محامو الولايات المتحدة في جلسة اليوم الأربعاء في محكمة وستمنستر، أنهم قدموا استئنافاً ضد الحكم برفض تسليمه.

وفي رد على الحكم، قالت شريكة حياة أسانج وأم طفليه، ستيلا موريس، إن الحكم يمثل “خيبة أمل”.

وقالت خارج المحكمة: “جوليان لا يجب أن يكون في سجن بيلمارش في المقام الأول … أحث وزارة العدل على إسقاط التهم، وأحث رئيس الولايات المتحدة على العفو عنه”.

ووصفت كريستين هرافنسون، رئيسة تحرير موقع ويكيليكس، الحكم بـ “غير عادل وغير منصف”، وشككت في قرار إعادة أسانج إلى السجن.

وأضافت “إنه أمر غير منطقي عندما تفكر في حكم القاضية قبل يومين بسبب الحالة الصحية لجوليان، والتي تسبب فيها بالطبع بشكل كبير أنه محتجز في سجن بيلمارش. إن إعادته إلى هناك بلا معنى”.

وتجمع العشرات من أنصار أسانج خارج المحكمة أثناء الجلسة حاملين لافتات تطالب بإطلاق سراحه على الفور.

وحثت الشرطة الكثيرين على التحرك والابتعاد عن المنطقة المواجهة لمبنى المحكمة. ومع ذلك، رأى مراسلو وكالة الأنباء الألمانية امرأة يُعتقد أنها متظاهرة مُقيدة اليدين.

وهتف أفراد من الجمهور بعبارات “فاشيون” و”العار عليكم” بعد إبعادهم عن المكان.

واتهم أسانج في الولايات المتحدة بالتآمر مع محلل الاستخبارات العسكرية الأمريكية السابق تشيلسي مانينغ لتسريب مجموعة من المواد السرية في 2010.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً