محكمة في الرأس الأخضر تقضي بتسليم أليكس صعب لأمريكا

محكمة في الرأس الأخضر تقضي بتسليم أليكس صعب لأمريكا







قضت محكمة استئناف مدينة بارلافينتو في الرأس الأخضر، بتسليم رجل الأعمال الكولومبي من أصول لبنانية، أليكس صعب للولايات المتحدة الأمريكية، التي تتهمه سلطاتها بأنه واجهة للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إضافة لغسيل أموال بمئات الملايين من الدولارات. ويأتي هذا الحكم النهائي الذي جاء أمس الثلاثاء بعد استيفاء المتطلقات القانونية، حيث سيتم تسليم صعب، للولايات المتحدة للخضوع هناك للمحاكمة بغسيل…




 رجل الأعمال الكولومبي من أصول لبنانية، أليكس صعب (أرشيف)


قضت محكمة استئناف مدينة بارلافينتو في الرأس الأخضر، بتسليم رجل الأعمال الكولومبي من أصول لبنانية، أليكس صعب للولايات المتحدة الأمريكية، التي تتهمه سلطاتها بأنه واجهة للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو إضافة لغسيل أموال بمئات الملايين من الدولارات.

ويأتي هذا الحكم النهائي الذي جاء أمس الثلاثاء بعد استيفاء المتطلقات القانونية، حيث سيتم تسليم صعب، للولايات المتحدة للخضوع هناك للمحاكمة بغسيل الأموال و7 تهم أخرى.

وكان صعب ذو الأصل اللبناني، قد اعتقل في 12 من يونيو(حزيران) الماضي، حين هبطت طائرته في مطار أميلكار كابرال الدولي في جزيرة سال (شمال) بالبلد الأفريقي، بناء على مذكرة اعتقال أمريكية عبر الإنتربول بتهمة غسيل أموال.

وتعتبر الولايات المتحدة صعب أحد أهم الداعمين لنظام مادورو، والذي يشتبه في قيامه بغسيل أموال بنحو 350 مليون دولار مع ألبارو إنريكي، اليد اليمنى للرئيس الفنزويلي، في حين تؤكد كاراكاس أن صعب مواطن فنزويلي وأحد “عملاء” حكومتها، وأنه كان في رحلة عودة للدولة.

وكان صعب (49 عاماً) يحافظ دائماً على سرية تحركاته حتى عام 2017 حينما بدأت صورته تظهر في الصحافة، واتهمته المدعية العامة الفنزويلية السابقة، لويزا أورتيجا، التي تعيش حاليا في المنفى، بأنه واجهة لمادورو.

كما يعتقد بأنه لصعب، المولود في بارانكيا بكولومبيا، علاقة بعدة شركات منها مجموعة “غراند ليميتد” المتهمة بتزويد لجان توزيع الغذاء في فنزويلا بمواد غذائية بأسعار مغالى فيها، والتي كان قد أنشأها مادورو بزعم دعم الفئات الأكثر فقراً في بلاده.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً