تطبيق الرقابة الذكية على الحافلات ومركبات الأجرة برأس الخيمة

تطبيق الرقابة الذكية على الحافلات ومركبات الأجرة برأس الخيمة







باشرت هيئة رأس الخيمة للمواصلات تطبيق المرحلة التجريبية الأولى لأنظمة التحكم والرقابة الذكية في وسائل النقل العام عبر تركيب كاميرات الرقابة الذكية في الحافلات ومركبات الأجرة والعدادات الذكية ومركز التحكم الذكي، ويتضمن المشروع تركيب أربع كاميرات ذكية في مركبات الأجرة وثمانية كاميرات في حافلات النقل العام، تهدف إلى تعزيز وتوفير أعلى مستويات الأمن والسلامة في…

ff-og-image-inserted

باشرت هيئة رأس الخيمة للمواصلات تطبيق المرحلة التجريبية الأولى لأنظمة التحكم والرقابة الذكية في وسائل النقل العام عبر تركيب كاميرات الرقابة الذكية في الحافلات ومركبات الأجرة والعدادات الذكية ومركز التحكم الذكي، ويتضمن المشروع تركيب أربع كاميرات ذكية في مركبات الأجرة وثمانية كاميرات في حافلات النقل العام، تهدف إلى تعزيز وتوفير أعلى مستويات الأمن والسلامة في وسائل النقل في إمارة رأس الخيمة.

وقال مدير عام الهيئة المهندس إسماعيل البلوشي، إن نظام التحكم والرقابة الذكي يراقب سلوكيات السائقين خلال قيادة المركبات والحافلات ويضمن التزامهم بقواعد وأصول وأخلاقيات المهنة، إضافة إلى تحفيزهم على مراعاة السلوكيات في التعامل مع مستخدمي وسائل النقل، وتابع أن الكاميرات تمكن من متابعة سلوكيات السائقين خلال الرحلة ورصد أي تجاوزات قد تؤثر على مستوى الخدمة المقدمة مما يساهم في الحد من شكاوى وملاحظات المستفيدين، حيث أن نظام الكاميرات يعمل من خلال أجهزة الاستشعار الذكية عند صعود المتعامل في وسائل النقل.

وأوضح، أن المشروع يتضمن نظام العدادات الذكية والتي تعتبر من أحدث التكنولوجيا الخاصة بمركبات الأجرة والتي تعمل بنظام الذكاء الاصطناعي لتحسين العمليات التشغيلية لأسطول المركبات، كما أنها ستكون مرتبطة بمركز تحكم ورقابة ذكي يطلع فيها على أساطيل الحافلات ومركبات الأجرة بشكل اَني وعلى مدار 24 ساعة مما يعزز من منظومة المدينة الذكية.

وأشار إلى أن الهدف من تركيب الأنظمة الذكية تعزيز المنظومة الأمنية في إمارة رأس الخيمة وأمن المواصلات، وتعزيز التوجهات الحكومية للتحول إلى المدن الذكية ورفع مستوى جودة الحياة لسكان الإمارة، كما تخدم أهداف الهيئة الاستراتيجية في “إسعاد الناس” و”تكامل النقل” واستشراف المستقبل”، إضافة إلى أنها توفر دعماً شاملاً للإدارة الشاملة لأساطيل سيارات الأجرة وحافلات النقل العام باستخدامها أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وذكر أن الكاميرات والعدادات الذكية ومركز التحكم، يعملون بتقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث تعتبر مصدراً للبيانات الضخمة التي يتم تحليلها بما يساعد متخذي القرار في تحسين الخدمات وتطويرها والمحافظة على سلامة وأمن مستخدمي وسائل النقل من خلال تخفيض الحوادث المرورية والشكاوى والمفقودات في وسائل النقل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً