الرئيس العراقي: الحفاظ على الأمن والاستقرار استحقاق لا تراجع عنه

الرئيس العراقي: الحفاظ على الأمن والاستقرار استحقاق لا تراجع عنه







دعا الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأربعاء، إلى ضرورة أن يبقى الجيش مؤسسة وطنية دستورية حامية للسيادة والوطن لا أداة بيد الاستبداد والدكتاتورية. وقال صالح، في خطاب بالذكرى المئوية لتأسيس الجيش العراقي: “نستذكر المآثر والمواقف البطولية والتضحيات الجسام التي قدمتها صنوف قواتنا المسلحة من أجل دحر الإرهاب والحفاظ على بلادنا واستقلالها وسيادتها”.ودعا إلى “بناء جيش وطني مؤمن بعقيدته …




الرئيس العراقي برهم صالح (أرشيف)


دعا الرئيس العراقي برهم صالح اليوم الأربعاء، إلى ضرورة أن يبقى الجيش مؤسسة وطنية دستورية حامية للسيادة والوطن لا أداة بيد الاستبداد والدكتاتورية.

وقال صالح، في خطاب بالذكرى المئوية لتأسيس الجيش العراقي: “نستذكر المآثر والمواقف البطولية والتضحيات الجسام التي قدمتها صنوف قواتنا المسلحة من أجل دحر الإرهاب والحفاظ على بلادنا واستقلالها وسيادتها”.

ودعا إلى “بناء جيش وطني مؤمن بعقيدته العسكرية ورسالته في الدفاع عن الوطن وحفظ السيادة، وهذا لن يتحقق قطعاً ما لم يتم ضبط السلاح المنفلت، وحصر السلاح بيد الدولة، وتعزيز التكاتف والتلاحم بين العراقيين بمكوناتهم جميعاً”.

وأضاف “قوة وهيبة الجيش وتطوير صنوفه المسلحة يمثل قوة وهيبة الدولة الحارسة والخادمة لشعبها، فالحفاظ على الأمن والاستقرار مطلب واستحقاق لا تراجع فيه ولا تهاون، فهو الأرضية للانطلاق نحو إكمال الاستحقاقات الأخرى في بناء دولة مقتدرة ذات سيادة كاملة” .

وشهدت بغداد اليوم استعراضاً عسكرياً كبيراً لصنوف الجيش العراقي بحضور رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، احتفالاً بالذكري المئوية لتأسيس الجيش العراقي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً