محمد فؤاد يواجه انتقادات قاسية بأغنية تنتمي لموسيقى المهرجانات

محمد فؤاد يواجه انتقادات قاسية بأغنية تنتمي لموسيقى المهرجانات







embedded content تعرّض الفنان المصري محمد فؤاد لانتقادات قاسية بسبب أغنية “في الحفلة” التي طرحها بمناسبة بدء العام الجديد عبر قناته على يوتيوب، والتي اعتُبرت بأنها تمثل لوناً مختلفاً عن أعماله السابقة وتنتمي لفئة “أغاني المهرجانات”. وقد بدأت الأزمة بانتقادات قاسية وجهها الملحن حلمي بكر لمحمد فؤاد عند طرح أغنيته “في الحفلة” والتي شهدت أول تعاون لفؤاد مع صناع …





تعرّض الفنان المصري محمد فؤاد لانتقادات قاسية بسبب أغنية “في الحفلة” التي طرحها بمناسبة بدء العام الجديد عبر قناته على يوتيوب، والتي اعتُبرت بأنها تمثل لوناً مختلفاً عن أعماله السابقة وتنتمي لفئة “أغاني المهرجانات”.

وقد بدأت الأزمة بانتقادات قاسية وجهها الملحن حلمي بكر لمحمد فؤاد عند طرح أغنيته “في الحفلة” والتي شهدت أول تعاون لفؤاد مع صناع موسيقى المهرجانات، وهو ما اعتبره حلمي مؤشراً خطيراً على انتهاء موهبة فؤاد، وحذره بأنه سيبكي كثيراً على هذه الخطوة، وقال: “بعت نفسك بالرخيص وبكرة تعيط”.
بدوره، رد محمد فؤاد على انتقاداته في مداخلة هاتفية على قناة “الحدث اليوم”، معتبراً أن ما قاله بكر يعد تجاوزاً غير مسبوق، ويجب الرد عليه بقسوة، ولكنه لن يرد الآن احتراماً لحالة الحداد بعد وفاة أحمد بكر شقيق حلمي منذ 48 ساعة.
وهدّد فؤاد بكر بالقول: “كلامنا هيتأجل بعدين لما تنتهى فترة الحداد على شقيقك، والموضوع مش هيعدي سهل”. وأوضح أن أغاني المهرجانات عمل موسيقي مقبول طالما لا يوجد اي تجاوز في كلمات الأغنية، ولا أحد يستطيع ان يحجر على الجمهور، خاصة أن هناك قطاعات كثيرًة من الجمهور تحب هذا النوع من الأغاني.

وتحدث في نهاية المقابلة عن ألبومه الجديد، معلناً أنه سيطرح في الأسواق قريباً بعنوان “ليل”، مضيفاً أن هناك خطة جديدة للأعمال القادمة تتحدث عن الأوضاع الحالية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً