“أغذية” تستكمل صفقة لإنشاء واحدة من أكبر مجموعات إنتاج الأغذية والمشروبات في المنطقة

“أغذية” تستكمل صفقة لإنشاء واحدة من أكبر مجموعات إنتاج الأغذية والمشروبات في المنطقة







أعلنت شركة إنتاج الأغذية والمشروبات “مجموعة أغذية”، اليوم الأربعاء، إتمام الصفقة الاستراتيجية لتوحيد الأعمال مع شركة “الفوعة” التي تعتبر أكبر شركة لإنتاج وتعبئة التمور على مستوى العالم. وبتوحيد أعمال “الفوعة” ضمن “مجموعة أغذية” كوحدة عمل استراتيجية، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تصبح المجموعة الموحدة من الشركات المحلية الرائدة في أربع فئات رئيسة في الأغذية والمشروبات، وهي …




alt


أعلنت شركة إنتاج الأغذية والمشروبات “مجموعة أغذية”، اليوم الأربعاء، إتمام الصفقة الاستراتيجية لتوحيد الأعمال مع شركة “الفوعة” التي تعتبر أكبر شركة لإنتاج وتعبئة التمور على مستوى العالم.

وبتوحيد أعمال “الفوعة” ضمن “مجموعة أغذية” كوحدة عمل استراتيجية، وفقاً لبيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تصبح المجموعة الموحدة من الشركات المحلية الرائدة في أربع فئات رئيسة في الأغذية والمشروبات، وهي الماء، والتمور، والدقيق، والأعلاف الحيوانية؛ بالإضافة إلى توسيع انتشارها العالمي ضمن فئة التمور، ومع ترسيخ مكانتها الآن كمجموعة متنوعة الأنشطة وتركيزها على خدمة المستهلكين في مجال الأغذية والمشروبات، ستمتلك “أغذية” منصةً أكثر متانة لمنافسة نظرائها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وحتى عالمياً.

وشهدت الصفقة، التي اقترحتها بدايةً الشركة القابضة العامة “صناعات” على مجلس إدارة “أغذية” في أكتوبر (تشرين الأول) 2020 وحصلت على موافقة مساهمي المجموعة في نوفمبر (تشرين الثاني) 2020، قيام “صناعات” بتحويل أعمال “الفوعة”، باستثناء مزرعتها للتمور العضوية في مدينة العين، إلى مجموعة “أغذية” مقابل قيام الأخيرة بإصدار سندات قابلة للتحويل إلى 120 مليون سهم عادي في “أغذية” لمصلحة “صناعات”، وبالتالي، باتت “صناعات” تملك الآن ما نسبته 59.17% من إجمالي الأسهم المصدرة لـ”أغذية” مقارنة بحصة الـ51% التي كانت تملكها قبل إبرام الصفقة.

وتُعتبر “صناعات” جزءاً من “القابضة” (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة والتي تمتلك محفظة واسعة من الشركات الكبرى العاملة في قطاعات رئيسية ضمن اقتصاد إمارة أبوظبي المتنوع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً