الحجر والعزل 10 أيام لحالات معينة من المصابين بـ«كورونا» والمخالطين بدبي

الحجر والعزل 10 أيام لحالات معينة من المصابين بـ«كورونا» والمخالطين بدبي







أعلنت هيئة الصحة بدبي، أمس، اختصار مدة الحجر والعزل الصحي لبعض الحالات المعينة من المصابين بفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) والمخالطين، لتكون 10 أيام بدلاً من 14 يوماً، وذلك استناداً إلى نتائج دراسات عالمية، أكدت أن غالبية حالات الإصابة بالفيروس، تحدث خلال الأيام العشرة الأولى من تاريخ آخر اختلاط مع مريض يحمل الفيروس.

أعلنت هيئة الصحة بدبي، أمس، اختصار مدة الحجر والعزل الصحي لبعض الحالات المعينة من المصابين بفيروس «كورونا» المستجد (كوفيد 19) والمخالطين، لتكون 10 أيام بدلاً من 14 يوماً، وذلك استناداً إلى نتائج دراسات عالمية، أكدت أن غالبية حالات الإصابة بالفيروس، تحدث خلال الأيام العشرة الأولى من تاريخ آخر اختلاط مع مريض يحمل الفيروس.

وقالت الهيئة إن اختصار فترة الحجر والعزل الصحي، تنطبق على بعض الحالات المحددة، وتشمل: المرضى المصابين بفيروس كوفيد 19، الذين لم تظهر عليهم أعراض منذ ثبوت إصابتهم بالفيروس مخبرياً، أو المرضى الذين ظهرت عليهم أعراض خفيفة، بدون استخدام أدوية مخفضة للحرارة.

وأكدت الهيئة أنه يجب على المخالطين عن قرب لحالات تأكدت إصابتها بفيروس كوفيد 19، ولم يظهر عليهم أي أعراض، الالتزام بفترة الحجر الصحي الجديدة، ومدتها 10 أيام، بدءاً من آخر يوم خالطوا فيه الحالة المؤكدة.

وفي ما يتعلق بالمرضى المصابين بالفيروس، الذين يتلقون الرعاية الطبية في المستشفى للعلاج من الأعراض المعتدلة أو الشديدة أو الحرجة المصاحبة للفيروس، فقد بيّنت هيئة الصحة بدبي، أنه يمكن السماح للمريض بمغادرة المستشفى عقب إجراء اختباري PCR متتاليين، يفصل بينهما 24 ساعة (أو أكثر)، وتكون نتيجتهما سلبية. كما يجب أن يكون المريض لم يعانِ من ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من ثلاثة أيام، دون استخدام أي مخفضات للحرارة، فضلاً عن تحسن قدرته على التنفس.

وأوضحت أن هؤلاء المرضى، يجب أن يعزلوا أنفسهم لمدة سبعة أيام، عقب خروجهم من المستشفى، بينما سيكون عليهم معاودة استشارة الطبيب، حال ظهور الأعراض مرة أخرى، خلال فترة أسبوعين بعد مغادرة المستشفى.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً