اعتماد 1110 أراضٍ سكنية لمستحقين في الشارقة

اعتماد 1110 أراضٍ سكنية لمستحقين في الشارقة







اعتمد المجلس التنفيذي، أمس، الدفعة الأولى لمستحقي منح الأراضي السكنية في الإمارة للعام الجاري، البالغ عددها 1110 أراضٍ، توزعت على مختلف مدن ومناطق الإمارة.

ff-og-image-inserted

توزّعت على مدن ومناطق الإمارة

اعتمد المجلس التنفيذي، أمس، الدفعة الأولى لمستحقي منح الأراضي السكنية في الإمارة للعام الجاري، البالغ عددها 1110 أراضٍ، توزعت على مختلف مدن ومناطق الإمارة.

وبحث المجلس، خلال اجتماعه الأسبوعي في مكتب سموّ الحاكم، برئاسة سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس، وحضور سموّ الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي، نائب حاكم الشارقة نائب رئيس المجلس التنفيذي، عدداً من الموضوعات الحكومية المهمة، المدرجة على جدول أعمال الجلسة، والمتعلقة بتطوير منظومة العمل في الدوائر والمؤسسات المحلية وتحقيق رؤية الإمارة.

وهنأ المجلس صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والمواطنين والقاطنين على أرض الإمارة، بمناسبة تدشين حقل محاني، الذي سيمثل إحدى دعائم الطاقة وتوفير الغاز للإمارة.

واطّلع المجلس على تقرير دائرة التنمية الاقتصادية حول المؤشرات الاقتصادية في مؤسسة الشارقة لدعم المشروعات الريادية (روّاد)، وعلى الآلية التي تتبعها المؤسسة والأنشطة التي تحظى بالأولوية، وما تقدمه من خدمات وتسهيلات لدعم مواطني الدولة.

وتناول التقرير جهود المؤسسة في دعم روّاد الأعمال، وتوفير البيئة الملائمة والمحفزة على الإبداع والتميز، حيث بلغ عدد المشروعات المدعمة من المؤسسة 721، وتم تمويل 70 مشروعاً بقيمة 21 مليوناً و281 ألف درهم.

كما قدمت العديد من الدورات التدريبية لمواطني الدولة، وبلغ عدد المنتسبين لها أكثر من 5700 مشارك، إضافة إلى تقديمها النصائح والاستشارات التسويقية للأعضاء المنتسبين.

وأفاد التقرير بحرص المؤسسة على مواكبة المتغيّرات والتحديات، ووضع الأسس المناسبة لبرامج الدعم والتمويل للقطاعات والأنشطة الاقتصادية، التي تحظى بالأولوية، من خلال تبني أفضل أساليب الجودة والتميز لخدمة أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وناقش المجلس المذكرة المقدمة من دائرة شؤون البلديات والزراعة والثروة الحيوانية، حول تطوير المظهر الحضري في مختلف مدن ومناطق الشارقة، والمتعلقة بالمباني المهجورة والآيلة للسقوط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً