«البيان» تحقق الصدارة في 2020

«البيان» تحقق الصدارة في 2020







حقق موقع صحيفة «البيان» الصدارة بين الصحف الإماراتية على مستوى الخليج والمنطقة العربية، محتلاً المرتبة الأولى بوصفه أكثر المواقع الإماراتية متابعة في عام 2020.

حقق موقع صحيفة «البيان» الصدارة بين الصحف الإماراتية على مستوى الخليج والمنطقة العربية، محتلاً المرتبة الأولى بوصفه أكثر المواقع الإماراتية متابعة في عام 2020.

وأشار تقرير شركة «نراتيف» للأبحاث والإحصاءات إلى تصدر «البيان» في مختلف المؤشرات، بما في ذلك عدد زوار الموقع، وعدد الزيارات للموقع، وعدد المواد المقروءة في الموقع.

وكذلك أشار التقرير الذي تعده «نراتيف» سنوياً ويقيم نتائج الأداء خلال الشهور الـ 12 من السنة، أن «البيان» انتزعت لقب الصدارة في شهر ديسمبر من العام الماضي، ليس فقط على صعيد المواقع الإخبارية الناطقة باللغة العربية في الدولة، وإنما على صعيد المواقع الناطقة باللغات الأخرى أيضاً.

إحصاءات تدعم نمو المؤشرات

وبلغ عدد زوار موقع «البيان» بنهاية 2020 أكثر من 65.4 مليوناً، بينما حققت منصات التواصل الاجتماعي حوالي 94 مليوناً، توزعت بين المشاهدة والتفاعل. وكعادتها تصدرت «البيان» أيضاً على محرك البحث العالمي «غوغل» بالنسبة إلى المقالات المنشورة، والبحث عن موضوعات محددة، حيث ظهر محتوى «البيان» على «غوغل» 1.4 مليار مرة.

مواكبة في التنافسية والتميز

وقالت منى بو سمرة، رئيس التحرير المسؤول: «إننا في «البيان» نستمد نهجنا من فكر قادة الإمارات، ونهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الذي أكد في رسالته الأخيرة إلى شعب الإمارات، بمناسبة الذكرى الـ15 لتولي سموه رئاسة الوزراء، أن التميّز والتنافس هو نهج مؤسسات دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن النجاح يأتي بفضل تكاتف كل فرق العمل التي تسعى إلى إحداث الفارق وتحقيق التميّز».

وأضافت بو سمرة: «لقد قمنا العام الماضي بلعب دورنا الوطني على أكمل وجه، خلال فترة لم تكن سهلة على العمل الإعلامي، وفرضت علينا الكثير من التحديات، وعلى رأسها أن نكون قريبين من احتياجات الناس، وتقديم المعلومة الموثوقة إليهم، التي تحمل معاني التوعية والثقة، وأيضاً الإيجابية، وأطلقنا عشرات الحملات الشاملة، التي استخدمنا فيها كل وسائطنا الصحافية، ووجهناها إلى جمهور متعطش إلى الخبر الموثوق والتقرير الصحافي المفيد والمقابلة الثرية بالمعلومات».

تطوير الأدوات الرقمية

وتابعت: «إضافة إلى ذلك طورنا في أدواتنا الرقمية، من خلال تحديثات مستمرة على الموقع الإلكتروني للصحيفة ومنصات التواصل الاجتماعي، كذلك عمدنا إلى تطوير قدراتنا البشرية، ومن ضمنها تعزيز مهارات الدماء الجديدة العاملة في فرقنا من الشباب، لكي يبدعوا في عملهم الإعلامي، وينتجوا محتوى أكثر ثراءً وابتكاراً. وهذا ما وجد، بالنتيجة، صداه المأمول عند متابعينا، وانعكاساً في نمو كبير لمؤشرات الأداء على الموقع ومختلف المنصات الرقمية».

يذكر أن «البيان» كانت قد أعلنت خلال الفترة الماضية عن استمرارها بنهج التطوير الذي لا يتوقف، بنسختها الورقية ومنصاتها الرقمية، وعن إطلاقها مبادرات ومشاريع جديدة من ضمنها مواكبة «اليوبيل الذهبي» لدولة الإمارات العربية المتحدة، والتعمق في المدار العربي، والوصول إلى أسواق وشرائح جديدة من جمهور المتابعين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً