كتابات مخزية لأفراد من شرطة برلين تحرج إدارة الشرطة الألمانية

كتابات مخزية لأفراد من شرطة برلين تحرج إدارة الشرطة الألمانية







حثت شرطة العاصمة الألمانية برلين أفرادها على التحلي بالحذر وضبط النفس في الدردشات الخاصة ومجموعات الدردشة. وكتبت الشرطة تحت عنوان ” معلومات للعاملين بشأن استخدام خدمات الرسائل الخاصة” أن التعبيرات الخالية من الاحترام حتى لو كان المقصود بها المزاح يمكن أن تؤدي إلى مشاكل مع الرؤساء أو حتى يمكن المعاقبة عليها.

حثت شرطة العاصمة الألمانية برلين أفرادها على التحلي بالحذر وضبط النفس في الدردشات الخاصة ومجموعات الدردشة.

وكتبت الشرطة تحت عنوان ” معلومات للعاملين بشأن استخدام خدمات الرسائل الخاصة” أن التعبيرات الخالية من الاحترام حتى لو كان المقصود بها المزاح يمكن أن تؤدي إلى مشاكل مع الرؤساء أو حتى يمكن المعاقبة عليها.

وأضافت الشرطة في الرسالة المؤرخة بتاريخ التاسع والعشرين من الشهر الماضي أن ” تبادل الرسائل في مجموعات الدردشة لا تتم في محيط خال من القانون”، وقد أوردت صحيفة “تاجس شبيجل” الألمانية اليوم الثلاثاء تقريرا عن هذه الرسالة.

وأشارت الشرطة إلى قانون وضع الأفراد والفقرة 34 والتي تخاطب افراد الشرطة قائلة:” تصرفكم داخل وخارج الخدمة يجب أن يكون متوافقا مع الاحترام والثقة اللذين تتطلبهما مهنتكم”، وقالت الشرطة إنه لهذا السبب فإن من الصعب نأي الفرد بنفسه عن العبارات الإشكالية في مجموعة الدردشة ” فالصمت يمكن تفسيره على أنه موافقة”، وحذرت من أن عاقبة تصريحات بعض الأفراد يمكن أن تعم على كل المشاركين في الدردشة.

وذكرت الشرطة أن من الممكن بسهولة وصول محتوى دردشة إلى الرأي العام ” وهو ما يمكن أن يضر بسمعة البعض وكذلك بسمعة شرطة برلين برمتها”.

تجدر الإشارة إلى أنه كان قد تم الكشف عن العديد من الحوادث الإشكالية في دردشات لأفراد من الشرطة الألمانية في الأعوام الماضية، ويحقق الادعاء العام منذ أكتوبر الماضي مع مجموعة دردشة لأفراد شرطة تضم 26 عضوا لأن العديد من المشاركين تبادلوا رسائل تتضمن محتوى عنصريا أو صلبان معقوفة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً