“كارنتر” : القمة الخليجية خطوة حقيقية في دعم العمل الخليجي والعربي

“كارنتر” : القمة الخليجية خطوة حقيقية في دعم العمل الخليجي والعربي







رحب مجلس العلاقات العربية الدولية “كارنتر”، بقرارات القمة الخليجية 41، معرباً أن تكون التفاهمات والتعهدات والالتزامات الصادرة عن القمة خطوة حقيقية في دعم العمل الخليجي والعربي، بما يعود بالخير والأمن والاستقرار للمجتمع الخليجي والعربي. وقال رئيس “كارنتر” رئيس الجمعية العربية للصحافة والإعلام “آرابرس” د. طارق آل شيخان، في تصريح ، إن “هذه الجهود التي بذلت…




alt


رحب مجلس العلاقات العربية الدولية “كارنتر”، بقرارات القمة الخليجية 41، معرباً أن تكون التفاهمات والتعهدات والالتزامات الصادرة عن القمة خطوة حقيقية في دعم العمل الخليجي والعربي، بما يعود بالخير والأمن والاستقرار للمجتمع الخليجي والعربي.

وقال رئيس “كارنتر” رئيس الجمعية العربية للصحافة والإعلام “آرابرس” د. طارق آل شيخان، في تصريح ، إن “هذه الجهود التي بذلت في سبيل تعزيز وتقوية الوحدة الخليجية والعربية، تجعلنا نستذكر الدور العظيم الذي قام به المغفور له الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، مع المغفور له الشيخ جابر الأحمد، في العمل الجاد في تأسيس منظومة مجلس التعاون الخليجي، وما وصلت إليه من إنجازات على مستوى الإنسان والمجتمع والدول، مما جعل هذه المنظومة من أنجح التحالفات بالعالم”.

وأضاف أن “هذا النهج في تأسيس ورعاية هذه المنظومة استمرت مع قيادة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وجهوده في العمل في الحفاظ على الوحدة الخليجية والعربية خصوصاً الجهود في حل أي سوء فهم تتعرض له هذه المنظومة”.

وأكد آل شيخان أن “ما يميز سياسة الإمارات أنها لا تفصل بين الأمن والاستقرار والوحدة الخليجية، وبين الأمن والوحدة العربية لأن الخليج جزء من العالم العربي، ويتضح ذلك في عمل القيادة الإماراتية لترسية الاستقرار والمصلحة العربية المشتركة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً