الأعراض التي يعاني منها الطفل عند بدء التسنين وطرق تخفيفها

الأعراض التي يعاني منها الطفل عند بدء التسنين وطرق تخفيفها







صحة أسنان الأطفال جزء مهم من صحة الطفل ككل، وينبغي أن تبدأ رعايتها مع ظهور السن الأولى. وتظهر السن الأولى عادة في عمر (4-7) أشهر، وربما أقل من ذلك، ولهذا لا تقلقوا إذا كانت أسنان أطفالكم قد ظهرت في وقت مبكر بعد 3 شهور، أو في وقت متأخر بعد 12 شهراً. السنّان الأماميتان في اللثة السفلى …

الأعراض التي يعاني منها الطفل عند بدء التسنين وطرق تخفيفهاصحة أسنان الأطفال جزء مهم من صحة الطفل ككل، وينبغي أن تبدأ رعايتها مع ظهور السن الأولى.

وتظهر السن الأولى عادة في عمر (4-7) أشهر، وربما أقل من ذلك، ولهذا لا تقلقوا إذا كانت أسنان أطفالكم قد ظهرت في وقت مبكر بعد 3 شهور، أو في وقت متأخر بعد 12 شهراً.

السنّان الأماميتان في اللثة السفلى (القواطع المركزية السفلى) هما أول الأسنان التي تظهر، ويتبعهما اثنتان من أكبر الأسنان الأمامية (القواطع المركزية العلوية)، وسوف تكون قد ظهرت لمعظم الأطفال العشرون سنا الأولية بحلول 3 سنوات من العمر.

وتشمل أعراض ظهور الأسنان: اللثة المتورمة أو الحمراء، الرغبة في مضغ الأشياء الصلبة، إضافة لاحمرار الخدين وانتفاخهما، والحكة أو الفرك في الفم واللثة أو العض أو المص، وارتفاع درجة الحرارة، وعدم الانتظام في الرضاعة.

علاوة على سيلان اللعاب والإسهال، وصعوبة النوم والبكاء المتواصل بسبب الألم.

وهناك عدة طرق يمكنك من خلالها تهدئة طفلك وتخفيف ألم التسنين، عن طريق الاستعانة بعضاضة الأطفال على أن تكون ذات نوعية جيدة ويتم تعقيمها باستمرار.

ويمكنك الاستعانة بالأطعمة المهروسة والباردة لتخفيف آلام اللثة، وضرورة استشارة الطبيب عند إعطاء خافض الحرارة والمسكن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً