سياسيون معارضون في فنزويلا ينسحبون من الجمعية الوطنية الجديدة

سياسيون معارضون في فنزويلا ينسحبون من الجمعية الوطنية الجديدة







أعلن العديد من أعضاء المعارضة الفنزويلية بقيادة زعيم المعارضة الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، خوان غوايدو، انسحابهم من الجمعية الوطنية الجديدة (البرلمان). وجاء الإعلان عن هذه الخطوة عبر تويتر من قبل ستالين غونزاليس، رئيس حزب “حقبة جديدة” المنتمي لتيار يسار الوسط وماريالبرت باريوس من حزب العدالة أولاً ودينيس فرنانديز من حزب العمل الديمقراطي.وعزا مراقبون…




alt


أعلن العديد من أعضاء المعارضة الفنزويلية بقيادة زعيم المعارضة الذي نصب نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، خوان غوايدو، انسحابهم من الجمعية الوطنية الجديدة (البرلمان).

وجاء الإعلان عن هذه الخطوة عبر تويتر من قبل ستالين غونزاليس، رئيس حزب “حقبة جديدة” المنتمي لتيار يسار الوسط وماريالبرت باريوس من حزب العدالة أولاً ودينيس فرنانديز من حزب العمل الديمقراطي.

وعزا مراقبون الخطوة إلى الخوف من العواقب المحتملة. كما اعترف غونزاليس بأن المعارضة ارتكبت أخطاء أيضاً على مدى السنوات الخمس الماضية.

ومددت الجمعية الوطنية مؤخراً ولايتها وولاية رئيس الجمعية غوايدو، لكن المحكمة العليا في فنزويلا أعلنت بطلان هذه الخطوة.

وأكد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مجدداً دعم واشنطن لجوايدو. وقال عبر تويتر يوم الإثنين: “لقد أبدت الولايات المتحدة دعمها لانتخابات التصويت الشعبي، وهو تصويت حر ونزيه كشف عن احتيال مادورو وعظّم إرادة الشعب الفنزويلي”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً