سفير المغرب في لبنان: اعتراف واشنطن بسيادتنا على الصحراء نقطة تحوّل

سفير المغرب في لبنان: اعتراف واشنطن بسيادتنا على الصحراء نقطة تحوّل







أكد سفير المغرب لدى لبنان محمد إكرين أن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية يأتي كدعم صريح لموقف المغرب، قائلاً إن هذا الدعم يشكّل نقطة تحوّل بفضل المناقشات المستمرة التي استمرت عامين ونصف العام بين الملك محمد السادس والإدارة الأمريكية. وشدد الدبلوماسي المغربي على أن أهمية القرار الأمريكي تعكس «ديناميكية إيجابية قوية» للمغرب،…

أكد سفير المغرب لدى لبنان محمد إكرين أن اعتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء الغربية يأتي كدعم صريح لموقف المغرب، قائلاً إن هذا الدعم يشكّل نقطة تحوّل بفضل المناقشات المستمرة التي استمرت عامين ونصف العام بين الملك محمد السادس والإدارة الأمريكية. وشدد الدبلوماسي المغربي على أن أهمية القرار الأمريكي تعكس «ديناميكية إيجابية قوية» للمغرب، نقلاً عن موقع «أخبار المغرب للعالم»، الناطق بالإنجليزية.

ولفت إكرين إلى أن 20 دولة أعربت عن دعمها الثابت لموقف المغرب من خلال فتح أو الإعلان عن خططها لفتح قنصليات في الولايات الجنوبية، إذ شهد شهر ديسمبر الماضي قرار العديد من الدول في تدشين التمثيل الدبلوماسي لها في الداخلة والعيون، ما يعزّز الشعور المتزايد بأن خطة الحكم الذاتي المغربية هي الطريقة الأكثر جدوى لحل الأزمة.

مسألة وقت

وتطرق الدبلوماسي المغربي إلى المشاريع الاستثمارية المغربية في المنطقة الجنوبية، مستشهداً ببرنامج بقيمة 10 مليارات دولار لمواصلة الإصلاحات لصالح السكان المحليين، موضحاً أن «تلك التطورات تسلط الضوء على أن الحل النهائي لهذا الصراع المصطنع أصبح مجرد مسألة وقت»، وفقاً لتصريحاته.

وحول إقامة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وإسرائيل، شدّد الدبلوماسي المغربي على ضرورة عدم الخلط بين القرار وموقف المغرب من القضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن القضية الفلسطينية مهمة للمغرب، مضيفاً أن البلاد ستظل ملتزمة بفلسطين على الرغم من التقارب الدبلوماسي الأخير مع تل أبيب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً