المفوضية الأوروبية ترفض انتقادات بطء توزيع اللقاح

المفوضية الأوروبية ترفض انتقادات بطء توزيع اللقاح







رفضت المفوضية الأوروبية الانتقادات بأن عدد الجرعات التي حصلت عليها من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد19-) قد ساهم في تباطؤ توزيع اللقاح مع بدء الاتحاد الأوروبي حملة التطعيم ضد الوباء. وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إريك مامير في تصريحات للصحافيين من بروكسل اليوم الإثنين: “لدينا عدد كاف من اللقاحات”، مشيراً بدلاً من…




البرلمان الأوروبي (أرشيف)


رفضت المفوضية الأوروبية الانتقادات بأن عدد الجرعات التي حصلت عليها من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد19-) قد ساهم في تباطؤ توزيع اللقاح مع بدء الاتحاد الأوروبي حملة التطعيم ضد الوباء.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية إريك مامير في تصريحات للصحافيين من بروكسل اليوم الإثنين: “لدينا عدد كاف من اللقاحات”، مشيراً بدلاً من ذلك إلى صعوبات في الإنتاج والتوزيع.

وأضاف مامير بأنه يجب تسريع عمليتي الإنتاج والتوزيع في غضون الأسابيع المقبلة.

وتابع المتحدث باسم المفوضية قائلاً: “كلنا نحكم على الأمر كما لو أن الحملة قد انتهت.. في الواقع هذه الحملة قد بدأت للتو”.

وقد تعاقدت المفوضية الأوروبية مع 6 شركات أدوية لشراء نحو 2 مليار جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، ولكنها في انتظار الحصول على موافقة الاتحاد الأوروبي.

وشدد مامير على أن المفوضية ركزت منذ البداية على توفير محفظة متنوعة من اللقاحات.

وقد حصل لقاح فايزر-بيونتيك الأمريكي/الألماني فقط على الضوء الأخضر للاستخدام في الاتحاد الأوروبي حتى الآن، مع توقع إصدار موافقة التكتل الأوروبي على استخدام لقاح شركة مودرنا الأمريكية في وقت لاحق من اليوم الاثنين.

وطلبت المفوضية نحو 300 مليون جرعة من لقاح فايزر-بيونتيك، و80 مليون جرعة من لقاح شركة مودرنا حتى الآن.

وتعد هذه الجرعات غير كافية بالنسبة لمواطني دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددهم نحو 450 مليون شخص، إذ يتوجب إعطاء اللقاحين على جرعتين في أوقات مختلفة.

وقد تمكنت الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا معا من تطعيم أكثر من مليون شخص بلقاح فايزر/بيونتيك المضاد لفيروس كورونا منذ بداية ديسمبر (كانون الأول)، قبل أسابيع قليلة من بدء حملة التطعيم في الاتحاد الأوروبي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً