إدارة بايدن تعتزم التفاوض مع روسيا بشأن معاهدة ستارت

إدارة بايدن تعتزم التفاوض مع روسيا بشأن معاهدة ستارت







أعلن مستشار الأمن القومي للرئيس المنتخب، جو بايدن، جيك سوليفان، أن الأدارة الأمريكية الجديدة تعتزم التفاوض مع روسيا حول تمديد “ستارت – 3”. وقال سوليفان في تصريخ لوكالة “سي إن إن” الأمريكية اليوم الاثنين، وفق ما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية: “إنني على ثقة من أن الولايات المتحدة وروسيا تستطيعان اليوم العمل في إطار مصالحهما الوطنية، والمضي قدماً …




مستشار الأمن القومي للرئيس المنتخب، جو بايدن، جيك سوليفان (أرشيف)


أعلن مستشار الأمن القومي للرئيس المنتخب، جو بايدن، جيك سوليفان، أن الأدارة الأمريكية الجديدة تعتزم التفاوض مع روسيا حول تمديد “ستارت – 3”.

وقال سوليفان في تصريخ لوكالة “سي إن إن” الأمريكية اليوم الاثنين، وفق ما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية: “إنني على ثقة من أن الولايات المتحدة وروسيا تستطيعان اليوم العمل في إطار مصالحهما الوطنية، والمضي قدماً في الحد من التسلح وتحقيق الاستقرار الاستراتيجي، والتعامل مع التهديد الذي تشكله الأسلحة النووية على العالم بأسره”.

وبحسب قوله، أصدر بايدن تعليمات لمساعديه بمعالجة هذه القضايا “دون تأخير”.

وأضاف قائلاً:”لأن الاتفاقية الرئيسية بين الولايات المتحدة وروسيا – ستارت – تنتهي بعد شهر تقريباً.. سنحتاج إلى حل مسألة تمديد هذه الاتفاقية لما يخدم مصالح الولايات المتحدة”.

وفي وقت سابق قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن تمديد معاهدة “ستارت – 3” لم يعد يتوقف على موسكو، مشيرا إلى أن الموضوع يعتمد على نهج الإدارة الأمريكية الجديدة.

وتظل معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية “ستارت-3” التي وقعها الرئيس الأمريكي السابق بارك أوباما والرئيس الروسي السابق دميتري مدفيديف في 8 أبريل (نيسان) من العام 2010 في براغ، المعاهدة الوحيدة النافذة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً