تناول الحمّص بانتظام يقي من تطور مرض السكري

تناول الحمّص بانتظام يقي من تطور مرض السكري







مرض السكري من النوع 2 هو حالة مزمنة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة إذا تركت دون علاج. يمكن أن تكون إحدى طرق منع تطور الحالة هي تناول الحمص بشكل منتظم. أظهرت العديد من الأبحاث أن تناول الحمص بشكل منتظم قد يلعب دوراً في منع تطور مرض السكري بسبب قدرته على المساعدة في إدارة مستويات السكر في …




تعبيرية


مرض السكري من النوع 2 هو حالة مزمنة يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة إذا تركت دون علاج. يمكن أن تكون إحدى طرق منع تطور الحالة هي تناول الحمص بشكل منتظم.

أظهرت العديد من الأبحاث أن تناول الحمص بشكل منتظم قد يلعب دوراً في منع تطور مرض السكري بسبب قدرته على المساعدة في إدارة مستويات السكر في الدم.

في إحدى الدراسات، أظهر 19 شخصًا بالغًا تناولوا وجبة من الحمص يوميًا لمدة ستة أسابيع انخفاضًا ملحوظًا في نسبة السكر في الدم ومستويات الأنسولين بعد تناول الحمص، مقارنةً بأولئك الذين تناولوا وجبة من القمح.

قد يكون الحمص مفيدًا أيضًا للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 حيث ثبت أنه يساعد في السيطرة على الشهية.

وبحسب العلماء، يساعد البروتين والألياف على إبطاء عملية الهضم وتعزيز الشعور بالشبع، وقد يزيد البروتين أيضًا من مستويات هرمونات تقليل الشهية في الجسم.

خلال دراسة أخرى، أجرى العلماء دراسة على 12 امرأة تناول جزء منهن 200 غرام من الحمص، في حين تناول الجزء الآخر من المشاركات شرائح من الخبز الأبيض.

وأظهرت النتائج بأن النساء اللواتي تناولن الحمص، شهدن انخفاضاً كبيراً في الشهية والسعرات الحرارية مقارنة مع المشاركات اللواتي تناولن الخبز الأبيض.

كما وجدت دراسة أخرى أن الأشخاص الذين تناولوا ما معدله 104 غراماً من الحمص يومياً لمدة 12 أسبوعاً شعروا بالشبع لوقت أطول وتناولوا كميات أقل من الوجبات السريعة، مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوا الحمص، بحسب ما نقلت صحيفة إكسبرس أونلاين البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً