مؤسس ويكيليكس يواجه جلسة استماع بريطانية بشأن قرار تسليمه لأمريكا

مؤسس ويكيليكس يواجه جلسة استماع بريطانية بشأن قرار تسليمه لأمريكا







مثل مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج أمام المحكمة اليوم الإثنين في جلسة استماع بشأن قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة. ويواجه الرجل البالغ من العمر 49 عاماً 18 تهمة قد تؤدي به إلى السجن في الولايات المتحدة لمدة 175 عاماً.واتهمت واشنطن أسانج بالتآمر مع محللة الاستخبارات العسكرية الأمريكية السابقة تشيلسي مانينج لتسريب مجموعة من المواد السرية في عام .2010ومن المتوقع …




alt


مثل مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج أمام المحكمة اليوم الإثنين في جلسة استماع بشأن قرار تسليمه إلى الولايات المتحدة.

ويواجه الرجل البالغ من العمر 49 عاماً 18 تهمة قد تؤدي به إلى السجن في الولايات المتحدة لمدة 175 عاماً.

واتهمت واشنطن أسانج بالتآمر مع محللة الاستخبارات العسكرية الأمريكية السابقة تشيلسي مانينج لتسريب مجموعة من المواد السرية في عام .2010

ومن المتوقع أن تصدر فانيسا بارايتسر قاضية في محكمة أولد بيلي بلندن حكمها صباح اليوم.

يشار إلى أنه في عام 2010، أعلنت السويد أن ضباطها يحققون في اتهامين بالاعتداء الجنسي ضد أسانج، وهو ما نفاه وقال إنه لا أساس لهما.

بعد صدور مذكرة توقيف دولية، خاض أسانج معركة قانونية ضد تسليم المجرمين إلى السويد، وبعد فشل ذلك، لجأ إلى سفارة الإكوادور في لندن في عام 2012، قائلاً إنه يعتقد أنها ستؤدي في النهاية إلى تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وأسقطت السويد تحقيقها في عام .2017 وفيأبريل 2019، تم إلغاء وضع اللجوء لأسانج، مما دفع الشرطة البريطانية إلى اعتقاله لخرقه شروط الكفالة الخاصة به في عام .2012

ويخضع أسانج حاليا للاحتجاز في سجن إتش إم بي بلمارش في جنوب شرق لندن.

ووصفت كريستين هرافنسون، رئيسة تحرير ويكيليكس، جلسة الاستماع المقبلة بأنها “هجوم واسع النطاق على حرية التعبير”.

وقال: “يجب على الحكومة الأمريكية أن تستمع إلى موجة الدعم الكبيرة من وسائل الإعلام الرئيسية، والمنظمات غير الحكومية في جميع أنحاء العالم … الذين يطالبون جميعًا بإسقاط هذه التهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً