لبنانية تستفيق من غيبوبتها بعد 5 أشهر من إصابتها بانفجار مرفأ بيروت

لبنانية تستفيق من غيبوبتها بعد 5 أشهر من إصابتها بانفجار مرفأ بيروت







ارتسمت الفرحة على وجوه اللبنانيين مع أول خبر سعيد في بداية العام الجديد، وهو استيقاظ الشابة ليليان شعيتو من غيبوبتها بعد 5 أشهر من إصابتها بانفجار مرفأ بيروت الذي وقع في 4 أغسطس (آب) من العام الماضي. ولكن، ليليان شعيتو، سرعان ما تحولت إلى قضية رأي عام عندما علم اللبنانيون أن تلك الأم محرومة من رؤية طفلها …




alt


ارتسمت الفرحة على وجوه اللبنانيين مع أول خبر سعيد في بداية العام الجديد، وهو استيقاظ الشابة ليليان شعيتو من غيبوبتها بعد 5 أشهر من إصابتها بانفجار مرفأ بيروت الذي وقع في 4 أغسطس (آب) من العام الماضي.

ولكن، ليليان شعيتو، سرعان ما تحولت إلى قضية رأي عام عندما علم اللبنانيون أن تلك الأم محرومة من رؤية طفلها الرضيع بعد أن أخذه والده المقيم في مدينة أبيدجيان في ساحل العاج بأفريقيا.
أصيبت أثناء التسوق
وكانت الشابة قد أصيبت في الانفجار أثناء تبضعها في “أسواق بيروت” وسط المدينة لشراء هدية لزوجها، ما تسبّب بإصابةٍ خطيرة في رأسها، تبعتها كسور في الجمجمة ونزيف داخلي، جرّاء سقوطها أرضاً ووقوع واجهة زجاجية عليها.
وقبل حادثة الانفجار، كانت ليليان قد غادرت لبنان في العام الماضي إلى ساحل العاج عقب زواجها، ولكنها عادت لتضع مولودها الأول بين أهلها قبل أن تصاب في ذلك الحادث وحينها لم يكن يتجاوز ابنها عمر الشهرين.
محرومة من رؤية طفلها
ورجح الأطباء في مستشفى الجامعة الأمريكية أن صحة ليليان ستتحسن خلال الأشهر الستة المقبلة بعدما كانوا يرون أنها تحتاج إلى معجزة لتستفيق من غيبوبتها. لكن فرحة عائلة الشابة اللبنانية لم تكتمل مطالبين بأن تتمكن ابنتهم من احتضان طفلها المحرومة منه والذي لم يروه منذ لحظة وقوع الحادثة، مما جعل الكثير من اللبنانيين يتعاطفون معها ويطالبون بإعادة رضيعها إليها حتى تتحسن حالتها أكثر وتستعيد صحتها.
بدورها قالت شقيقتها، نسمة شعيتو، في حديث لصحيفة النهار اللبنانية: “كل ما نطلبه أن ترى ليليان ابنها وتحتضنه وتسمع صوته، كي نساعدها على استعادة وعيها بالكامل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً